.
.
.
.

صفقة أرابتك تنقل سوق مصر للمربع الأخضر بعد خسائر

نشر في: آخر تحديث:

بعد جلسات من البقاء في المربع الأحمر، انتقلت مؤشرات البورصة المصرية إلى المربع الأخضر لدى إغلاق تعاملات جلسة اليوم، بدعم الإعلان عن صفقة أرابتك مع الجيش المصري لبناء مليون وحدة سكنية باستثمارات تتجاوز 40 مليار دولار على 5 سنوات، والتي أعلن عنها أمس.

وافتتح جلسة اليوم وزير التجارة والصناعة والاستثمار، منير فخري عبدالنور، ووزير التربية والتعليم، محمود أبو النصر. كما شارك مجموعة من طلبة المدارس في فعاليات افتتاح الجلسة، وذلك في إطار مشاركة مصر في فعاليات الأسبوع المالي العالمي.

وطالب عبدالنور لدى افتتاح الجلسة بضرورة غرس ثقافة الاستثمار في نفوس الشباب، موضحاً أن دعوة الطلبة للمشاركة في افتتاح جلسة البورصة شيء مهم لتدريب أجيال جديدة على الاستثمار.

وقال أبو النصر إن هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها مقر البورصة، وإن التوعية بثقافة سوق المال أمر ضروري، في إطار التدريب من أجل التوظيف، وهناك 700 ألف بمجال التعليم الفني يتخرجون كل عام بدون توظيف.

وخلال جلسة تداول اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق نحو 1.7 مليار جنيه، بعدما ارتفع من نحو 489.7 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس، ليسجل نحو 491.4 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وارتفع المؤشر الرئيسي "إيجى إكس 30" بمقدار 0.45% ليصل إلى مستوى 7975 نقطة. كما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.93% لينهي جلسة اليوم عند مستوى 657 نقطة. وأيضاً ارتفع مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً، بنسبة 0.77% مسجلاً مستوى 1119 نقطة.

وقالت مدير التداول بشركة تيم لتداول الأوراق المالية، أماني عبدالمطلب، إن ارتفاعات اليوم جاءت بدعم الإعلان عن صفقة شركة أرابتك القابضة مع القوات المسلحة والتي من المتوقع أن يكون لها تأثير إيجابي على الاقتصاد بشكل عام والسوق المصري بشكل خاص.

وأوضحت أن اتجاه المصريين والأجانب نحو الشراء حدت من التراجعات وأعادت التوازن لمؤشرات البورصة أمام مبيعات الأجانب المستمرة خلال الجلسة.

ووفقاً لبيانات السوق، فقد جرى التداول على 179 سهماً، صعد منها 105 أسهم، بينما تراجع 58 سهماً، وحافظ 16 سهماً على الإغلاق السابق.