.
.
.
.

آمال بإبرام اتفاق للخروج البريطاني تقفز بالإسترليني

نشر في: آخر تحديث:

قفز الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في ثمانية أيام، أثناء التعاملات اليوم الخميس، بعد أن قال رئيس مجموعة مشرعين مناهضين للاتحاد الأوروبي في حزب المحافظين إن أحدث مقترحات الحكومة بشأن الخروج من الاتحاد تتيح إمكانية "صفقة مقبولة".

وتدعم الصعود بفعل تراجع الدولار بعد بيانات أضعف من المتوقع لقطاع الخدمات الأميركي، ليتجاوز الاسترليني مستوى 1.24 دولار.

وقالت محللة أسواق الصرف في بنك رابو جين فولي، "يبدو أن هناك ما يدعو للتفاؤل على صعيد خطة الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي. ندرك أنها ليست صفقة مضمونة، لكنها غير ميؤس منها بعد".

وبحلول الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش، كان الاسترليني مرتفعا 0.9% إلى 1.2410 دولار، وهو أعلى مستوى له في ثمانية أيام. ومقابل اليورو، زادت العملة البريطانية 0.6% إلى 88.64 بنس.

وتراجع الدولار لأدنى مستوياته في 4 أسابيع مقابل الين وأقلها في أسبوع أمام اليورو، وسط تخوف المستثمرين من أن ضعفا في قطاعي الصناعة والخدمات الأمريكيين قد يفضي إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وهبط الدولار 0.6% إلى 106.52 ين، بعد أن سجل أقل مستوى في أربعة أسابيع عند 106.49 عقب صدور تقرير قطاع الخدمات.

وارتفعت العملة الأميركية 0.2% أمام اليورو إلى 1.0983 دولار، بعد أن سجلت العملة الموحدة أعلى مستوى لها في أسبوع عند 1.0999 دولار إثر إعلان البيانات. ونزل مؤشر الدولار 0.3% إلى 98.74.