.
.
.
.
الدولار

سيتي بنك: الدولار الأميركي قد يهبط 20% في عام 2021

نشر في: آخر تحديث:

قال سيتي بنك اليوم الاثنين إن توزيع لقاحات على نطاق واسع لمحاربة جائحة فيروس كورونا والتيسير النقدي الجاري في الولايات المتحدة قد يتسببان في إضعاف الدولار الأميركي بما يصل إلى 20% العام القادم.

ويستند سيتي بنك في رأيه أيضا إلى مراهنات على أن البنك المركزي الأميركي سيواصل سياسة نقدية تيسيرية حتى إذا ارتفعت توقعات التضخم مع تعافي الاقتصاد.

يأتي ذلك بعدما قال محللون استراتيجيون في مورغان ستانلي إن الانتعاش الاقتصادي المتوقع، وزيادة الوضوح بشأن لقاحات كوفيد-19 واستمرار دعم السياسات يوفر بيئة مواتية لأسواق الأسهم وأدوات الدين في العام المقبل.

وفي مذكرة حول توقعات عام 2021، نقلتها "بلومبيرغ"، واطلعت عليها "العربية.نت"، أوصى المحللون المستثمرين بزيادة الأسهم وسندات الشركات في محافظهم مقابل النقد والدين الحكومي، وأوصوا بيع الدولار الأميركي. وقال الاستراتيجيون إنه من المتوقع أن تنخفض التقلبات، وينبغي على المستثمرين أن يكونوا "صبورين" في أسواق السلع الأساسية.

وانطلقت مؤشرات الأسهم العالمية نحو رقم قياسي يوم الاثنين، وسط تفاؤل بأن بدء العمل المتوقع باللقاحات والتحفيز المالي الأميركي الإضافي سيعززان الاقتصاد العالمي. ومع ذلك، يجادل المتشككون بأن التوقعات على المدى القصير تشكل تحدياً مع لجوء الدول إلى الإغلاق لمحاربة عودة ظهور حالات لفيروس كورونا.