.
.
.
.
بيتكوين

سعر بيتكوين يخترق رقما قياسيا بأكثر من 62 ألف دولار

القيمة الإجمالية للعملات المشفرة بلغت 2.14 تريليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

بلغت بيتكوين قمة غير مسبوقة عند 62 ألفا و741 دولارا اليوم الثلاثاء، لتواصل سلسلة مكاسبها في 2021 وتبلغ ذروة جديدة قبل يوم من الطرح العام الأولي لكوينبيس.

يعتبر إدراج أكبر منصة أميركية للعملات المشفرة على المؤشر ناسداك غدا الأربعاء انتصارا تاريخيا لمناصري العملات المشفرة.

وارتفعت أكبر العملات المشفرة في العالم، التي يتنامي قبولها لدى القطاع المالي التقليدي باعتبارها أداة للاستثمار ووسيلة للدفع، بما يصل إلى خمسة بالمئة اليوم. كما بلغت منافستها الأصغر إيثيريوم ذروة عند 2205 دولارات.

كانت شركات كبرى قد أبدت قبولها للعملات المشفرة أو استثمرت فيها، منها بي.إن.واي ميلون وماستركارد وتسلا.

تجاوزت بيتكوين حاجز الستين ألف دولار أوائل الشهر الماضي بدعم من شراء تسلا عملات مشفرة بقيمة 1.5 مليار دولار لميزانيتها العمومية. وكان نطاق تداولها ضيقا على مدار الأسبوعين الأخيرين.

ومؤخراً، لاقت بيتكوين، رواجاً كبيراً بين المؤسسات منذ انتشار الوباء العام الماضي، حيث قبلتها "تسلا" كطريقة دفع، وضمتها "باي بال" أخيراً للقبول ضمن شبكة واسعة من التجار.

لا حاجة إلى coinbase بعد 10 سنوات؟

وفي هذا السياق، قال شريك مؤسس في CoinMena طلال الطباع، في مقابلة مع "العربية"، إن coinbase هي أكبر منصة تداول وأكبر شركة عملات رقمية في أميركا حالياً.

وفي حين أشار إلى أن أول 10 سنوات قد يحتاج المتداولون إلى وساطة البنوك المركزية والمنصات المركزية لشراء العملات الرقمية بما فيها بيتكوين، ولكن عاد وقال إنه حين تصل العملات الرقمية إلى مرحلة الإقبال الواسع والكافي حينها ستختفي الحاجة إلى coinbase وغيرها من المنصات المركزية، ليحل مكانها منصات التداول اللامركزية.

غولدمان ساكس يسير بالطريق نفسه!

يأتي ذلك، فيما يقترب عملاق وول ستريت الأكبر بنك "غولدمان ساكس" من تقديم أدواته الاستثمارية الأولى في العملة المشفرة بيتكوين، والأصول الرقمية الأخرى لعملاء مجموعة إدارة الثروات الخاصة به.

ويهدف البنك إلى البدء في تقديم استثمارات في فئة الأصول الناشئة في الربع الثاني، وفقاً لماري ريتش، التي تم تعيينها أخيراً كرئيس عالمي للأصول الرقمية لقسم إدارة الثروات الخاصة في بنك غولدمان ساكس، حيث كان من المقرر الإعلان عن ترقيتها يوم الأربعاء في مذكرة داخلية للشركة.

بدورها، قالت ريتش: "نعمل عن كثب مع فرق في جميع أنحاء الشركة لاستكشاف طرق لتقديم وصول مدروس ومناسب إلى النظام البيئي لعملاء الثروات الخاصة، وهذا شيء نتوقع تقديمه على المدى القريب"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وأوضحت ريتش أن غولدمان تبحث تقديم "مجموعة كاملة" من الاستثمارات في بيتكوين والأصول الرقمية، "سواء كان ذلك من خلال عملات بيتكوين نفسها أو المشتقات وأدوات الاستثمار التقليدية".

وتعني هذه الخطوة أنه قريباً، سيتمكن عملاء اثنين من البنوك الاستثمارية البارزة في العالم، غولدمان ساكس، ومورغان ستانلي، من الوصول إلى فئة الأصول الناشئة التي أثارت اهتمام المليارديرات والمؤمنين بالعملة الرقمية على حد سواء.

مورغان ستانلي يسمح بالاستثمار في صناديق بيتكوين

يأتي ذلك، بعدما أخبر مورغان ستانلي في وقت سابق من هذا الشهر، مستشاريه الماليين أنه يمكنهم الاستثمار للعملاء في صناديق بيتكوين بدءاً من أبريل.

ظهرت بيتكوين بين حطام الأزمة المالية العالمية في عام 2008، حيث تعرضت للرفض مراراً من البنوك الأميركية الكبرى بسبب تقلباتها العنيفة، وأصلها الذي لا يزال مجهولاً إلى الآن، لكن القطاع استسلم بعد الطفرة الأخيرة في سعر بيتكوين، حيث اجتذبت المستثمرين المؤسسيين والشركات واللاعبين في مجال التكنولوجيا المالية.

"في النهاية، كان طلب العميل هو الفائز"، وفقاً لما ذكرته ريتش.

ويستهدف قسم إدارة الثروات في غولدمان ساكس الأفراد والعائلات الثرية، مع وضع حد أدنى للمحفظة عند 25 مليون دولار لكل عميل على الأقل.