.
.
.
.
سعر الذهب

تراجع الدولار يدعم عودة الذهب قبل شهادة رئيس الفيدرالي

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، مع توقف الاتجاه الصعودي للدولار الأميركي مما زاد من جاذبية المعدن الأصفر قبل شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) أمام الكونغرس.

زاد الذهب في السوق الفورية 0.3% إلى 1787.80 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0454 بتوقيت غرينتش، بعدما ارتفع 1% في الجلسة السابقة.

وصعد المعدن الأصفر في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.3% إلى 1787.70 دولار.

وقال جيفري هالي المحلل في أواندا: "ارتفع الذهب الليلة الماضية مع تراجع الدولار في حين تستمر المعنويات (المتفائلة) في آسيا هذا الصباح".

ونزل مؤشر الدولار عن ذروة شهرين أمام منافسيه، مما يخفض تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

والأنظار مسلطة الآن على شهادة باول أمام الكونغرس المقررة بحلول الساعة 1800 بتوقيت غرينتش.

ويقول باول في تعليقاته المعدة سلفا إن الاقتصاد الأميركي ما زال يبدي " تحسنا مستداما" من تداعيات كوفيد-19، والمكاسب الحالية في سوق العمل، لكن التضخم "ارتفع بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة".

ويُعتبر الذهب أداة تحوط في مواجهة التضخم الذي قد يتبع إجراءات التحفيز.

على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% إلى 25.97 دولار للأوقية وهبط البلاديوم 0.1% إلى 2583.24 دولار وصعد البلاتين 0.9% إلى 1063.13 دولار.