.
.
.
.
بيتكوين

التعدين أسهل وأكثر ربحية.. فهل يخرج مارد بيتكوين من جديد؟

أكثر من نصف معدني العملة المشفرة في العالم يتوقفون عن العمل بسبب القمع الصيني

نشر في: آخر تحديث:

لقد أصبح تعدين بيتكوين أسهل بكثير وأكثر ربحية. وكان من المعروف منذ شهور أن أكثر من نصف معدني العملة المشفرة في العالم يتوقفون عن العمل مع قيام الصين بقمع التعدين.

وتم الآن تعديل خوارزمية بيتكوين وفقًا لذلك للتأكد من أن إنتاجية المعدنين لا تستمر في الانحدار. وهذا التعديل – الذي دخل حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح اليوم السبت – يعني أيضًا بهذه الطريقة أن المزيد من الأموال تذهب إلى المعدنين الذين يظلون متصلين بالإنترنت.

يشغل معدنو بيتكوين برنامج عبر جهاز الحاسب لمحاولة حل لغز قبل أي شخص آخر. وحل هذا اللغز هو ما يكمل الكتلة، وهي عملية تنشئ عملة بيتكوين جديدة وتحدّث دفتر الأستاذ الرقمي لتتبع جميع معاملات بيتكوين.

ولطالما كانت الصين مركزًا لمعدني بيتكوين، حيث تشير التقديرات السابقة إلى أن ما بين 65 و 75% من تعدين بيتكوين في العالم حدث هناك. ولكن الحملة التي قادتها الحكومة أدت إلى إقصاء معدني العملة المشفرة في البلاد.

ولأول مرة في تاريخ شبكة بيتكوين، هناك توقف كامل للتعدين في منطقة جغرافية مستهدفة أثرت في أكثر من 50% من الشبكة.

وتوقف أكثر من 50% من معدل التجزئة – قوة الحوسبة الجماعية للمعدنين في جميع أنحاء العالم – عن الشبكة منذ ذروتها السوقية في شهر مايو.

ويعني تعدين عدد أقل من الأشخاص أنه يتم حل عدد أقل من الكتل كل يوم. ويستغرق الأمر عادةً نحو 10 دقائق لإكمال الكتلة. ولكن شبكة بيتكوين قد تباطأت إلى ما بين 14 و 19 دقيقة.

وهذا هو السبب في أن بيتكوين تعيد معايرة كل كتل 2016، أو كل أسبوعين تقريبًا، مما يعيد تحديد مدى صعوبة التعدين على المعدنين.