.
.
.
.
سعر الذهب

الذهب يخترق 1800 دولار مجدداً في انتظار إشارات من الفيدرالي

عزز جاذبيته كملاذ آمن

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع الذهب إلى ما فوق 1800 دولار للأوقية، مرة أخرى، حيث اتخذ المستثمرون منعطفا من المخاطرة قبل إصدار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي من شأنه أن يجلب نظرة ثاقبة جديدة للسياسة النقدية الأميركية.

ارتفع المعدن الأصفر بنسبة 0.3% إلى 1802.60 دولار بحلول الساعة 10:01 صباحًا بتوقيت شنغهاي، ليحقق مكاسب بنسبة 1.8% حتى الآن هذا الشهر. واستقرت أسعار الفضة والبلاتين، بينما تراجع البلاديوم 0.4%.

وسيتم فحص محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر يونيو، بعناية، للحصول على مزيد من القرائن حول نظرة البنك المركزي الأميركي حيال أسعار الفائدة وبرنامج شراء الأصول والتوقعات الاقتصادية.

ويتطلع الذهب إلى أعلى إغلاق له في ثلاثة أسابيع، حيث عززت عوائد سندات الخزانة المعدلة حسب التضخم من جاذبية المعدن بعد أسوأ أداء شهري له منذ 2016 في يونيو.

قالت مجموعة أستراليا ونيوزيلاندا المصرفية المحدودة في مذكرة عبر البريد الإلكتروني: "أدت نغمة المخاطرة إلى ارتفاع طلب المستثمرين على أصول الملاذ الآمن"، بحسب ما نقلته "بلومبرغ".

وتراجعت الأسهم في آسيا، مقتفية أثر التراجعات في "وول ستريت"، وسط مخاوف متجددة بشأن الانتعاش الاقتصادي.

شهد الذهب عامًا متقلبًا، حيث كان الانخفاض الحاد في يونيو مدفوعًا بارتفاع عوائد سندات الخزانة والدولار القوي، والمراهنات على أن الحكومات ستبدأ في كبح جماح التحفيز النقدي الذي دفع إليه الوباء. لكن تم تسليط الضوء على المخاطر الاقتصادية العالقة في أرقام أضعف من المتوقع لقطاع الخدمات في الولايات المتحدة.