.
.
.
.
سوق السعودية

بعد التخلي عن 11 ألف نقطة.. هذه كلمة السر لمؤشر سوق السعودية

تفاؤل بنتائج مبشرة لقطاع "البتروكيماويات السعودية"

نشر في: آخر تحديث:

وصف رئيس قطاع صناديق أسواق رأس المال في الأول كابيتال، علاء آل إبراهيم، في مقابلة مع "العربية" نتائج شركة المتقدمة في السعودية، بأنها فاقت توقعات أكثر المتفائلين، وبالتالي فهي مقدمة تفاؤل في نتائج قطاع البتروكيماويات ككل.

وحذر آل إبراهيم من مخاطر قد تكون مستبعدة، قد تنشأ في حال جاءت نتائج القطاع أقل من التوقعات، فإنها قد تهدد المؤشر بخسارة 500 نقطة نزولاً، من مستوياته الحالية قرب 11 ألف نقطة.

وأنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية، جلسة الأربعاء، منخفضا بنسبة 0.12% ليفقد 12.66 نقطة، ويغلق عند 10958.55 نقطة بتداولات زادت على 10.6 مليار ريال.

وبالنسبة للقطاع البنكي، قال آل إبراهيم إن "الخشية على السوق تأتي من مضاعفات غير متوقعة فيما يتعلق في جائحة كورونا أو التحورات التي نسمع عنها من وقت إلى آخر" موضحا أن نسبة التطعيم في المملكة مريحة للغاية.