.
.
.
.
وول ستريت

مستويات قياسية لمؤشرات وول ستريت بدعم من الأرباح الفصلية للشركات

بيانات التضخم تربك المشهد

نشر في: آخر تحديث:

شهدت وول ستريت أرقاما قياسية جديدة لمؤشري ناسداك وإس آند بي 500، فيما سجل داو جونز بعض التراجع، اليوم الثلاثاء.

وتأثرت المؤشرات بإعلانات أرباح الشركات، خاصةً بنوك جي بي مورغان، وغولدمان ساكس، واللذين سجلا نمواً في أرباح الربع الثاني تجاوز 130%، فضلاً عن شركة بيبسي كو.

وتزامن ذلك، مع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الرئيسي لوزارة العمل بنسبة 0.9% في يونيو مقارنة بالشهر السابق، متسارعاً بشكل غير متوقع من ارتفاع مايو بنسبة 0.6%.

وعلى أساس سنوي ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 5.4%، متجاوزاً أيضاً الزيادة المتوقعة بنسبة 4.9% ويأتي بأسرع وتيرة منذ عام 2008.

ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 16.5 نقطة بما يعادل 0.04% إلى 34983.11 نقطة.

فيما ارتفع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بواقع 7.7نقطة أو 0.17% إلى 4392.3 نقطة

كما صعد مؤشر ناسداك المجمع 64.84 نقطة أو 0.44% إلى 14798.82 نقطة.

وارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأكبر قدر في 13 عاما في يونيو/حزيران في ظل قيود على الإمدادات واستمرار انتعاش في تكاليف الخدمات المرتبطة بالسفر من مستويات متدنية ناجمة عن الوباء في الوقت الذي يكتسب فيه تعافي الاقتصاد زخما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة