.
.
.
.
الأسواق العالمية

بسبب الصين.. إرباك لتوقعات أسواق الأسهم العالمية

أسهم أوروبا تسجل أقل مستوى بأسبوع جراء مخاوف الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

توقع الشريك المؤسس لأكاديمية تريدر الأميركية، عمرو عبده، في مقابلة مع "العربية" أن تشهد الأسهم الأميركية تصحيحاً، لكنه لن يكون لفترة طويلة، لأن الأداء القوي لم يزل متوقعا على مستوى السوق الأميركية والاقتصاد ككل.

وأوضح أن الارتفاع في الأسهم الأميركية ينعكس من بعض المؤشرات بأنه "ارتفاع شامل وأوسع نطاقا" وبالتالي لن تدوم فترة التصحيح الحالية.

وتحدث عن حالة عدم اليقين في الصين، والتي باتت معروفة للمستثمرين الأميركيين، وبالتالي حصل الكثير من التخارجات من الصين.

من جانب آخر، تراجعت الأسهم الأوروبية لأقل مستوى في أسبوع الثلاثاء، إذ أثار تزايد الإصابات بـ"كوفيد-19" في الصين وآسيا ومناطق أخرى مخاوف حيال تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وفقد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.5% ليسجل هبوطا لليوم الثاني على التوالي بعدما حقق المؤشر أطول موجة صعود فيما يزيد عن عقد، بحسب وكالة "رويترز".

ورغم مواصلة اقتصادات أوروبية التعافي من التراجع الناجم عن الجائحة إلا أن تشديد الصين الرقابة على قطاع الإنترنت وإجراءات العزل العام في جميع أنحاء نيوزيلندا والقيود على الحركة في عدد من الدول الآسيوية يثير قلق المستثمرين.

ونزل سهم شركة التكنولوجيا الهولندية بروسوس، التي تملك حصة في عملاق التكنولوجيا الصينية تينسنت، 4.2%.

وقادت القطاعات التي تتأثر بالدورة الاقتصادية مثل النفط والغاز والسفر والترفيه وشركات صناعة السيارات والبنوك الخسائر المبكرة.

وقفز سهم شركة التعدين بي.اتش.بي المدرجة في لندن 8.6% بعدما أعلنت عن أفضل أرباح سنوية في نحو عقد وقالت إنها ستبيع أصول بترولية إلى وودسايد بتروليوم.