.
.
.
.
الذهب

هل عادت جاذبية الملاذات الآمنة؟.. الذهب عند أعلى مستوى في أسبوع

ارتفاع الإصابات بالفيروس يثير القلق بشأن التعافي الاقتصادي والدولار يصعد 0.1%

نشر في: آخر تحديث:

بلغت أسعار الذهب أعلى مستوى في أكثر من أسبوع اليوم الثلاثاء، إذ أدى ارتفاع الإصابات بالسلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا لإثارة قلق بشأن تأثيرها على وتيرة التعافي الاقتصادي، مما قاد المستثمرين صوب أصول الملاذ الآمن.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1791.55 دولار للأونصة، بعد أن بلغ ذروة منذ السادس من أغسطس/آب عند 1792.83 دولار.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1793 دولارا.

وقال كونال شاه لدى نيرمال بانج كوموديتيز لتداول السلع الأولية في مومباي، إن زيادة الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين، واحتمالات تباطؤ النمو العالمي في النصف الثاني من العام ستدعم أسعار الذهب.

وأضاف كونال شاه: "أتوقع أن يلامس الذهب 1850 دولارا هذا العام".

وأظهرت بيانات في الآونة الأخيرة انخفاضا حادا في ثقة المستهلكين الأمريكيين وتراجعا يفوق المتوقع في مؤشر امباير ستيت لأنشطة التصنيع التابع لبنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك مما خفف بعض القلق من تشديد مبكر للسياسات من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وأظهرت بيانات يوم الاثنين، أن نمو إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين تباطأ بشدة في يوليو/ تموز في ظل حالات تفش جديدة لـ"كوفيد-19"، مما يُضاف إلى مؤشرات على أن التعافي الاقتصادي للبلاد يفقد الزخم.

والتركيز الآن على بيانات مبيعات التجزئة الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم وكذلك محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي في يوليو/تموز والمقرر نشره غدا الأربعاء لاستقاء مؤشرات بشأن تقليص مجلس الاحتياطي للتحفيز.

في غضون ذلك، ارتفع الدولار الأميركي، الذي عادة ما يُعتبر عملة ملاذ آمن، 0.1%.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.2% إلى 23.86 دولار للأوقية، بعد أن بلغت أعلى مستوى منذ التاسع من أغسطس/آب عند 23.95 دولار.

ونزل البلاتين 0.6% إلى 1016.13 دولار بينما تراجع البلاديوم 0.9% إلى 2582.96 دولار.