.
.
.
.
بيتكوين

أخطر وأحدث الاستثمارات.. كل ما تحتاج معرفته عن محافظ بيتكوين

العملات المشفرة تزداد انتشارا برغم تحذيرات البنوك المركزية منها

نشر في: آخر تحديث:

تزداد أهمية العملات الرقمية المشفرة على نحو مستمر، برغم من تحذير معظم البنوك المركزية في العالم، من كونها استثمارات شديدة الخطورة وعالية التقلب وغير موصى بها.

وتعد عملة بيتكوين الأكثر شهرة كما أن اللاعبين الأساسيين في المجالات الاقتصادية قد بدأوا في الانتباه لهذه التقنية الهامة.

وقد أصبح مجال العملات الرقمية المشفرة أكثر جذبًا لعوام الناس. وحتى صغار المستثمرين والذين لا يمتلكون خلفية تقنية قد بدأوا في الاهتمام بالاستثمار في بيتكوين وغيره من العملات المشفرة، ما يشكل خطورة عليهم، بحسب تحذيرات البنوك والمؤسسات المالية والبنوك المركزية.

وإحدى أهم الأدوات التي يحتاجها أي مستخدم للتعامل مع عملة بيتكوين الرقمية وغيرها هي المحفظة. وكما يظهر من اسمها فمحافظ العملات الرقمية هي أدوات تستخدم في حفظ العملات لحمايتها وتسهيل الوصول إليها لاحقًا.

محافظ بيتكوين

تستخدم محافظ العملات الرقمية المشفرة في تخزين تلك العملات. ولا يمكن اعتبار العملات الرقمية بأنها أصل ملموس مثل النقود التي تحملها في جيبك. بل أن تلك العملات ليست أكثر من بضع تعليمات برمجية مخزنة في شبكة البلوك تشين.

وتتكون كل عملة، وبيتكوين مثالًا، من مجموعة من التعليمات البرمجية -أو الأكواد- المختلفة عن أي عملة أخرى. ولهذا فكل عملة ضمن الشبكة هي مميزة بشكل افتراضي، وهذا من ناحية أخرى يسهل تتبعها.

وبناءً على ما سبق يمكنك أن تفهم الفكرة من محافظ العملات الرقمية. حيث أنها محفظة تسمح لك بالاحتفاظ بالتعليمات البرمجية الخاصة بعملاتك، أو المفاتيح المميزة لها. وبالرغم من أن الأمر يبدو معقدًا إلا أنه ليس كذلك.

وذلك حيث تقدم محافظ البيتكوين تجربة استخدام سهلة أشبه بتطبيقات المصارف على الهواتف الذكية. ويمكن لأي شخص أن يتداول عملاته بسهولة شديدة في أي وقت.

طرق الاحتفاظ بالعملات الرقمية

ويقوم المستخدمون عادةً بشراء عملات بيتكوين وإيثيريوم وغيرها عبر مواقع تقدم هذه الخدمة. والتي يمكن وصفها بأنها خدمة صرافة أو استبدال عملات. حيث يدفع المستخدم مبلغًا من المال بالدولار، اليورو، أو أي عملة واقعية في مقابل ما يكافئه من بيتكوين أو إيثيريوم.

بيتكوين
بيتكوين

وبطبيعة الحال، عند شراء عملاتك الرقمية عبر هذه المنصات فهي تظل ضمن رصيدك على المنصة. ولعل هذا قد جعل المستخدمين يتساءلون عن الحاجة من شراء محافظ في ظل إمكانية الاحتفاظ بالعملات على تلك المنصات.

ولعل الإجابة على هذا التساؤل بسيطة. ترك عملاتك الرقمية على منصات شراء العملات الرقمية يجعلها هدفا سهلا للمخترقين. نظرًا لأن اختراق المنصة سيؤدي إلى اختراق جميع الحسابات الموجودة عليها، وفقدان الأموال منها.

وتنقسم محافظ العملات الرقمية إلى نوعين. محافظ ساخنة Hot، ومحافظ باردة Cold. وتعرف الأولى بهذا الاسم نظرًا لأنها مرتبطة بشبكة الإنترنت. وعادةً ما تأتي هذه المحافظ على شكل موقع أو تطبيق سهل الاستخدام.

أما المحافظ الباردة فهي المفصولة تمامًا عن الشبكة، وبالتالي فهي أكثر أمانًا. ويمكن أن تأتي هذه المحافظ على شكل تطبيقات للحاسب الشخصي أو على هيئة فيزيائية.

ومحافظ العملات الرقمية الفيزيائية هي النوعية الأكثر انتشارًا وأمانًا. وهي التي تأتي على شكل ذاكرة محمولة “فلاش ميموري” يمكن توصيلها بأجهزتك عبر منفذ USB. ويكون لكل محفظة رقم سري خاص بها يمنع الوصول لمحتواها إلا من أصحابها.