.
.
.
.
الذهب

عائدات السندات الأميركية وارتفاع الدولار يكبحان الذهب

استقرار الأسعار بالتعاملات الفورية وانخفاض العقود الآجلة

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار الذهب اليوم الاثنين بفعل ارتفاع عائدات السندات الأميركية وصعود الدولار فيما ينتظر المستثمرون تصريحات صناع السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بحثا عن مؤشرات على موعد تقليص إجراءات التحفيز المالي التي اتخذها لتخفيف تبعات الجائحة.

ولم يشهد الذهب في المعاملات الفورية تغيرا يذكر مسجلا 1750.51 دولار للأونصة، بينما هبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1750.20 دولار.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل 10سنوات لأعلى مستوى فيما يقرب من 3 أشهر مما قلل من جاذبية المعدن الأصفر برفع تكلفة حيازته، كما ارتفع الدولار مشكلا ضغوطا إضافية.

وقال المحلل المستقل روس نورمان "يبدو أن الذهب دخل في فترة ممتدة من الركود ولا يتمكن من التحرك في أي اتجاه إذ شكلت زيادة عائدات السندات لأجل عشر سنوات وقوة الدولار رياحا معاكسة".

ويعتبر الذهب تحوطا من ارتفاع التضخم الذي قد ينتج عن التحفيز واسع النطاق وتراجع قيمة العملة. وترفع زيادة أسعار الفائدة تكلفة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

كما يتابع المستثمرون عن كثب تطورات الأوضاع المتعلقة بشركة العقارات الصينية العملاقة إيفرغراند بعدما فوتت موعدا نهائيا الأسبوع الماضي لدفع فوائد سندات.

وقال المدير المشارك في إس.بي.آي لإدارة الأصول ستيفن إينز، إن المركزي الصيني يواصل ضخ سيولة في الأسواق بما يشير إلى بعض المخاطر في السوق مما قدم بعض الدعم للذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4% إلى 22.50 دولار للأوقية وزاد البلاتين 0.1% إلى 982.82 دولار للأونصة وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 1978.93 دولار.