.
.
.
.
عملات

لهذه الأسباب لم يتفاعل الجنيه الإسترليني مع توقعات رفع الفائدة

أزمة الطاقة تواصل الهيمنة على معنويات السوق وتعكس مخاوف استمرار التضخم

نشر في: آخر تحديث:

عدد ياشر الرواشدة، رئيس قسم تداولات الشرق الأوسط في ساكسو بنك أسباب عدم تفاعل حركة الجنيه الإسترليني، مع توقعات رفع الفائدة، ومنها نوع من العزلة مع الخروج البريطاني "بريكست" وارتفاع التخضم، وأزمة الطاقة الأوروبية، وغيرها خلقت مخاوف بالنسبة للاقتصاد البريطاني.

واعتبر الرواشدة في مقابلة مع "العربية" أن هذه العوامل كلها تساهم في زيادة مخاطر الجنيه الإسترليني، بجانب تداعيات إفلاس "إيفرغراند" وقلق الأسواق حيال ذلك.

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء في ظل إحجام عن المخاطرة ومخاوف بشأن التضخم مما زاد من جاذبية المعدن الأصفر، لكن توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي سيبدأ في خفض التحفيز الاقتصادي كبحت المكاسب.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1759.56 دولار للأونصة، بينما ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% أيضا إلى 1761.40 دولار.

وقال كبير مستشاري الأبحاث لجنوب آسيا في ميتالز فوكاس هارشال باروت، "أزمة الطاقة تواصل الهيمنة على معنويات السوق لأن هناك مخاوف من أن التضخم الآن قد لا يكون عابرا بالقدر الذي كان متوقعا في وقت سابق وهو ما يدعم أسعار الذهب" بحسب "رويترز".

وأثرت المخاوف بشأن التضخم الناجم عن أزمة طاقة عالمية ومشاكل ديون لدى إيفرغراند الصينية على الأسهم الآسيوية.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 22.56 دولار للأونصة بينما صعد البلاتين 0.4% إلى 1012.48 دولار.

وهبط البلاديوم 0.7% إلى 2097.24 دولار بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ العاشر من سبتمبر/أيلول عند 2182.67 أمس الاثنين.