.
.
.
.
وول ستريت

نتائج سناب وإنتل تضغط على أداء أسهم التكنولوجيا الأميركية

رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول يناقش تقليص الحوافز

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت الأسهم الأميركية عند الإغلاق، الجمعة، في الوقت الذي أدت فيه تقارير فصلية مخيبة للآمال من شركتي سناب وإنتل إلى تراجع قطاعي الاتصالات والتكنولوجيا كما انتابت حالة من القلق المستثمرين بعد أن ناقش رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول تقليص الحوافز.

وبعد الوصول إلى مستويات قياسية في التعاملات الصباحية فقد مؤشرا داو جونز الصناعي وستاندرد اند بورز 500 قوتهما في جلسة متقلبة، بحسب "رويترز".

وتراجعت الأسهم أكثر عندما كان باول يتحدث لكنها قلصت الخسائر بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في وقت متأخر من الصباح. وقال باول إن البنك المركزي الأميركي "يسير على الطريق الصحيح" للبدء في خفض مشترياته من الأصول.

وقال شون صن مدير المحفظة في مؤسسة ثورنبرج لإدارة الاستثمارات في سانتا في نيو مكسيكو إن المستثمرين كانوا "قلقين حقا" بشأن ضعف أرباح شركة سناب على نحو أكثر من المتوقع.

وخسر ستاندرد آند بورز 500 4.80 نقطة أو 0.11% ليغلق على 4544.98 نقطة فيما خسر مؤشر ناسداك المجمع 125.50 نقطة أو 0.83% إلى 15090.20 نقطة. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 74.17 نقطة أو 0.21% إلى 35677.25 نقطة.