وول ستريت

تراجع حاد في الأسواق الأميركية.. و"ناسداك" يخسر أكثر من 3%

ناسداك هوى 20% عن إغلاقه القياسي في نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شهدت العقود الآجلة للأسهم الأميركية انخفاضًا حادًا عند افتتاح التداولات، اليوم الخميس، مواصلة ما حدث من هبوط في تداولات ما قبل السوق، مهد لكي تتعرض المؤشرات الرئيسية لخسائر افتتاحية كبيرة.

بعد أن شنت روسيا غزوًا شاملاً على أوكرانيا، تراجعت أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم، وصعدت أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل، كما ارتفع الذهب والسندات الحكومية كملاذات آمنة.

وانخفض مؤشر ناسداك 100 في سوق هابطة للمرة الأولى منذ الوباء، مع خروج المستثمرين من الأصول الخطرة بعد غزو روسيا لأوكرانيا.

وهبط المؤشر التكنولوجي بنسبة 3.3٪ بحلول الساعة 9:31 صباحًا في نيويورك، مما دفعه إلى منطقة السوق الهابطة، والتي يتم قياسها على أنها انخفاض بنسبة 20٪ أو أكثر لمؤشر الأسهم من أعلى مستوى له مؤخرًا.

في التعاملات المبكرة، انخفض مؤشر Dow ​​Jones بنسبة 2.30٪، فيما انخفض S&P 500 الأوسع نطاقاً بنسبة 2.32٪، ما دفع المؤشر القياسي إلى تصحيح أعمق.

ومن بين أبرز الشركات التي تحرك مؤشر ناسداك 100، هبط سهم شركة أبل 4.6٪، وشركة مايكروسوفت 2.9٪، وانخفض سهم أمازون بنسبة 3.2٪، وسهم ألفابيت الشركة الأم لـ"غوغل" 2.6٪، فيما خسرت أسهم شركة "ميتا" 2.3٪.

يذكر أن مؤشر ناسداك 100 أنهى يوم الأربعاء منخفضًا بنسبة 18.5٪ عن إغلاقه القياسي في نوفمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة