وول ستريت

وول ستريت تغلق على انخفاض وسط تصاعد مخاوف الأزمة الأوكرانية

رغم بيانات نمو الوظائف التي تشير إلى قوة الاقتصاد الأميركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أغلقت وول ستريت على انخفاض بآخر جلسات الأسبوع أمس الجمعة، بفعل مخاوف الحرب في أوكرانيا التي طغت على أثر بيانات أظهرت تسارع نمو الوظائف في الولايات المتحدة الشهر الماضي فيما يشير إلى قوة الاقتصاد.

وأظهر تقرير لوزارة العمل الأميركية، نموا أكبر من المتوقع للوظائف بلغ 678 ألف وظيفة الشهر الماضي، كما انخفض معدل البطالة إلى 3.6%، أدنى مستوى منذ فبراير/شباط 2020.

وانخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.79% ليغلق عند 4328.87 نقطة، وفق رويترز.

وخسر المؤشر ناسداك المجمع 1.6% ليغلق عند 13313.44 نقطة.

كما تراجع داو جونز الصناعي 0.53% إلى 33614.8 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.