سوق دبي

بدء اكتتاب "ديوا" لجمع 8 مليارات درهم.. أكبر طرح في دبي منذ 15 عاما

قد تجمع هيئة كهرباء ومياه دبي 8.7 مليار درهم وفقا للحد الأقصى للنطاق السعري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

يبدأ، اليوم الخميس، فتح باب الإكتتاب في أسهم هيئة كهرباء ومياه دبي "ديو"، بنطاق سعري بين 2.25 و2.48 درهم للسهم.

وتتطلع (ديوا) لجمع ما يصل إلى 8.05 مليار درهم (2.19 مليار دولار) من الطرح العام الأولي لأسهمها في أكبر صفقة من نوعها تشهدها الإمارة منذ الطرح العام الأولي لأسهم موانئ دبي العالمية بناسداك دبي في عام 2007، أي منذ 15 عاماً.

وطرح أسهم هذا المرفق الحكومي هو الأول من عشر عمليات إدراج مقررة لشركات مرتبطة بالحكومة بهدف إنعاش بورصة دبي المحلية.

ويبدأ الاكتتاب لكل من المستثمرين الأفراد والمؤسسات اليوم في 3.52 مليار سهم، تعادل 6.5% من أسهم ديوا. ويعد هذا أول طرح عام أولي من بين عشرة طروحات مزمعة لشركات مرتبطة بحكومة دبي بهدف إنعاش البورصة.

وجرى الإعلان عن النطاق السعري اليوم الخميس، والذي يعني أن الشركة قد تجمع 8.7 مليار درهم بالحد الأقصى للنطاق السعري، وتقييم الشركة عند 124 مليار درهم، وفقا لجريدة الخليج.

وتنتهي فترة الاكتتاب للشريحتين الأولى (المكتتبين الأفراد) والثانية (موظفي هيئة كهرباء ومياه دبي المؤهلين) في الثاني من أبريل، فيما سيتم انتهاء فترة اكتتاب الشريحة الثانية وهم المستثمرون المؤهلون (المؤسسات) في 5 أبريل.

وسيتم إعلان نتائج تخصيص المؤسسات في 6 أبريل، فيما سيتم الإعلان عن التخصيص النهائي للأفراد وموظفي ديوا في 11 أبريل.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة، سيعد الطاير، إن هناك مجالا لزيادة حجم الطرح العام الأولي عن 6.5% على حسب الطلب وأوضاع السوق.

وبنك الإمارات دبي الوطني في دبي هو المستشار المالي في العملية، بينما شركة الاستشارات الأميركية موليس آند كو هي المستشار المالي المستقل.

وقالت الشركة إن سيتي جروب غلوبال ماركتس، ذراع الخدمات المصرفية الاستثمارية لبنك الإمارات دبي الوطني، وإتش.إس.بي.سي هما المنسقان العالميان المشتركان.

وأضافت الشركة أن مديري الدفاتر هم كريدي سويس والمجموعة المالية هيرميس وبنك أبوظبي الأول وجولدمان ساكس.

الأداء المالي

بلغت إيرادات الشركة العام الماضي نحو 23.8 مليار درهم بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 2% بين عامي 2019 و2012.

وبلغت الأرباح قبل مصاريف التمويل والضرائب والإهلاك والاستهلاك 12.1 مليار درهم، بصافي دخل بلغ 6.6 مليار درهم، بهامش دخل صاف بنسبة 27.5%. ويبلغ صافي دين الهيئة 17.6 مليار درهم في 2021.

وأضافت أن ديوا تتوقع أن تدفع أرباحا سنوية لا تقل عن 6.2 مليار درهم (1.69 مليار دولار) على مدى السنوات الخمس المقبلة، ابتداء من 22 أكتوبر، على أن يتم التخطيط لتوزيعات الأرباح مرتين سنويا في أبريل وأكتوبر.

ديوا

وتم إنشاء هيئة كهرباء ومياه دبي - ديوا، في عام 1992 نتيجة اندماج شركة كهرباء دبي ودائرة مياه دبي. وتعد اليوم شركة مرافق متكاملة ورائدة عالمياً، والمزود الحصري للكهرباء والمياه لسكان إمارة دبي البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة والملايين من الزوار الذين يقصدونها سنويا.

وتُعد هيئة كهرباء ومياه دبي محركاً أساسياً لجهود تحول الطاقة في دبي وتركز على بناء مستقبل أكثر استدامة لتعامليها ومجتمعاتها.

ويبلغ إجمالي قيمة أصولها من ممتلكاتٍ ومنشآتٍ ومعدات حوالي 201 مليار درهم.

وتبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة من الكهرباء حاليا 13.4 غيغاوات، ومن المتوقع أن تصل قدرتها الإنتاجية الإجمالية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية إلى 5 غيغاوات.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للهيئة من المياه المحلاة حالياً 490 مليون جالون يوميا.

وتمتلك الهيئة حصة نسبتها 70% من مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، كما تمتلك حصص أغلبية في العديد من مشاريع إنتاج الطاقة بنظام المنتج المستقل.

وتعد الهيئة أيضا مالك حصة الأغلبية في مشروع مجمع حصيان لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي.

وأعلن الشيخ مكتوم بن محمد نائب حاكم دبي في نوفمبر/تشرين الثاني خططا لإدراج أسهم عشر شركات مرتبطة بالحكومة في البورصة لدعم نشاطها.

وتهدف خطط الإدراج هذه كذلك إلى مساعدة سوق دبي المالي على المنافسة بشكل أفضل مع بورصات كبيرة في المنطقة مثل البورصة السعودية وبورصة أبوظبي.

وقال وليد الخطيب مدير شريك في شركة غلوبال لتداول الأسهم والسندات، إن عدم وجود منافس لديوا في السوق والتوزيعات المضمونة يحتمان نجاح الاكتتاب بأسهم الشركة.

وأوضح أن الاكتتاب نوعي والمميز به هو تثبيت التوزيعات السنوية بعائد 5%، وهو أمر مهم للمؤسسات.

وذكر أن ما يميز الشركة أيضا عدم وجود منافس لها في دبي وبالتالي لا يتم النظر بشكل دقيق على القيمة الدفترية ومكررات الربحية، والاعتماد الأكبر في التقييم على التوزيعات.

وأوضح أنه في حالة زيادة إقبال الأفراد على الاكتتاب، فإنه قد يتم زيادة حصة الأفراد من الطرح عبر خصم جزء من حصة المؤسسات، أو زيادة نسبة الأسهم المطروحة من 6.5% إلى 7% أو 8%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة