.
.
.
.
أميركا و الصين

"ديدي" تعتزم شطب أسهمها من بورصة نيويورك

لن تتقدم لبيع أسهمها في أي بورصة أخرى

نشر في: آخر تحديث:

تعقد شركة ديدي غلوبال اجتماعاً استثنائيا للمساهمين في 23 مايو للتصويت على شطب أسهمها من بورصة نيويورك، في إشارة إلى أنها تستجيب لنداء بكين لمعالجة المخاوف بشأن كيفية التعامل مع بياناتها في الخارج.

وقالت الشركة في بيان يوم السبت إنها لن تتقدم لبيع أسهمها في أي بورصة أخرى قبل الانتهاء من هذه الخطوة في الولايات المتحدة مضيفة أنها ستواصل دراسة الفرص المحتملة في بورصات عالمية أخرى.

من جانبها أعلنت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية في بيان نُشر على موقعها على الإنترنت في نفس اليوم إن شركة ديدي اتخذت قرار الشطب بناءً على معطيات السوق والوضع الخاص بها.

كانت الحكومة الصينية قد أطلقت تحقيقًا للأمن السيبراني في الشركة بعد أيام من إدراجها في بورصة نيويورك في 2021 وقامت بإيقاف خدماتها من متاجر التطبيقات المحلية.

تستعد معظم الشركات الصينية المدرجة في الأسواق الأميركية للعودة إلى وطنها بشكل نهائي وذلك بحلول عام 2024 بحسب مجموعة TCW لإدارة الأصول.

يأتي ذلك وسط استمرار تصاعد التوترات بين بكين وواشنطن والتي بدأت منذ أكثر من عشرين عاما.

ومن المتوقع أن تسحب الشركات الصينية إدراجها من الأسواق الأميركية والعودة إلى البورصات المحلية ومن أبرزها بورصتا هونغ كونغ وشنغهاي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة