.
.
.
.
وول ستريت

"وول ستريت" تغلق على انخفاض.. و"ناسداك" يتصدر الخسائر

مع استمرار قلق المستثمرين بعد بيانات التضخم

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت على انخفاض أمس الأربعاء، وتصدر ناسداك الخسائر، بعد صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة والتي لم تفلح في تهدئة قلق المستثمرين من رفع أسعار الفائدة.

وقالت وزارة العمل الأميركية الأربعاء، إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 0.3 بالمئة الشهر الماضي، وهو أقل ارتفاع منذ أغسطس، مقابل ارتفاع 1.2% على أساس شهري في مؤشر أسعار المستهلكين في مارس والذي شكل أكبر قفزة منذ سبتمبر 2005.

وعلى أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 8.3%، مقارنة مع توقعات بلغت 8.1%، لكن أقل من 8.5% في الشهر السابق.

وأشارت البيانات إلى أن التضخم ربما بلغ ذروته، لكن من غير المرجح أن يتراجع سريعا بما من شأنه أن يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى تغيير خططه الحالية لتشديد السياسة.

ووفقا لبيانات أولية، فقد تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 65.51 نقطة أو 1.64% ليغلق عند 3935.54 نقطة.

وخسر المؤشر ناسداك المجمع 370.94 نقطة أو 3.16% ليهبط إلى 11366.73 نقطة.

كما تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 325.42 نقطة أو 1.01% إلى 31835.32 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة