وول ستريت

بورصة وول ستريت تغلق على مكاسب

مع انحسار مخاوف زيادات الفائدة بعد بيانات التضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

صعدت بورصة وول ستريت أكثر من 1% يوم الأربعاء بعد بيانات أظهرت أن التضخم في الولايات المتحدة تباطأ بأكثر من المتوقع في يوليو تموز وزادت الآمال بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيصبح أقل تشددا في زيادات أسعار الفائدة.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن هبوطا حادا في تكلفة البنزين ساعد في بقاء مؤشر أسعار المستهلكين مستقرا الشهر الماضي بعد ارتفاعه 1.3% في يونيو/حزيران.

وزاد المؤشر بوتيرة أقل من المتوقع عند 8.5% على مدار الاثني عشر شهرا الماضية بعد زيادة بلغت 9.1% في يونيو/حزيران.

والبيانات هي أول بادرة ملموسة تخفف من روع الأميركيين الذين شاهدوا التضخم يقفز بشكل مطرد على مدار العامين المنصرمين.

ويتوقع المتعاملون في سوق العقود الآجلة للفائدة الآن فرصة بنسبة 43.5% فقط لأن يرفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس عندما يجتمع في سبتمبر/أيلول، مقارنة مع 68% قبل بيانات التضخم. والاحتمال الأكثر ترجيحا الآن هو زيادة قدرها 50 نقطة أساس.

وبحسب بيانات أولية، أنهى المؤشر ستاندر آند بورز 500 القياسي جلسة التداول مرتفعا 86.29 نقطة، أو 2.09%، إلى 4208.76 نقطة في حين قفز المؤشر ناسداك المجمع 356.19 نقطة، أو 2.85%، ليغلق عند 12850.12 نقطة.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 532.93 نقطة، أو 1.63%، إلى 33307.34 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.