عملات مشفرة

حرب "بينانس" وFTX تكبد العملات المشفرة خسائر "قاسية"

أكبر منصات تداول العملات المشفرة حول العالم تقترب من حافة الإفلاس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

واصلت أسعار العملات المشفرة تراجعها لليوم الثاني على التوالي مدفوعا بالأزمة الحاصلة بين أكبر منصتي لتداول العملات المشفرة في العالم BINANCE وFTX.

وكانت FTX قد واجهت موجة كبيرة من طلبات السحوبات من المستثمرين خوفا من إفلاسها بعد تقارير تحدثت عن مشاكل مالية تواجهها، ما اضطر الشركة لوقف عمليات السحب، وهو ما أدى بدوره لانهيار عملتها FTT.

اقرأ المزيد: عملة بيتكوين تخسر 12.5% من قيمتها خلال 24 ساعة

ولم يشفع قرار شركة BINANCE ليلة أمس بالإعلان عن نيتها الاستحواذ على الشركة المنافسة FTX.COM ذراع FTX خارج الولايات المتحدة، بتهدئة مخاوف المستثمرين من النظرة العامة لسوق العملات المشفرة.

وتكبدت عملة بيتكوين خسائر حادة في تعاملات الأربعاء بلغت نسبتها 12.5%، حيث هوت إلى ما دون 19 ألف دولار للمرة الأولى منذ أكتوبر 2021.

وبحسب ما طالعت "العربية.نت" في موقع "coinmarketcap" تداولت عملة بيتكوين عند 18350 دولارا عند الساعة 19 بتوقيت غرينتش، بخسائر 12.5% خلال آخر 24 ساعة من التداولات.

ويعد هذا الهبوط الأكبر منذ خسائر أغسطس 2019.

دفع هذا الهبوط إلى انخفاض قيمة بيتكوين السوقية إلى 354.7 مليار دولار، وذلك مقارنة مع أعلى قيمة سوقية وصلت إليها تاريخيا وكانت عند تريليون و275.5 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.