الفائدة

الفيدرالي الأميركي يرفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس

وصلت إلى نطاق بين 4.25% و4.5%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قررت لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، اليوم الأربعاء، رفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية 50 نقطة أساس لتصل إلى نطاق بين 4.25% و4.5%، موافقا بذلك توقعات السوق.

وحذر الفيدرالي من أن الوقت لم يحن بعد لوقف هذه الزيادات، مقدرا أن الفائدة ستتجاوز الـ5%.

وقال الاحتياطي في بيان عقب اجتماعه إن نسبة الفائدة الأساسية باتت تراوح بين 4.25% إلى 4.50%، وهذا أعلى مستوى لها منذ عام 2007.

وأفاد أن التضخم سيتباطأ إلى 3.1% فقط عام 2023، فيما خفّض بشكل كبير توقعات النمو لعام 2023 من 1.2% إلى 0.5%، متوقعا زيادة تكاليف الاقتراض بما لا يقل عن 75 نقطة أساس إضافية بحلول نهاية عام 2023، فضلا عن ارتفاع في البطالة.

في اجتماع نوفمبر، رفع المسؤولون سعر الفائدة القياسي 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي، لتتوسع حملة التشديد الأكثر شراسة منذ الثمانينيات لمكافحة التضخم الذي وصل أعلى مستوى في 40 عامًا.

ويعد قرار رفع سعر الفائدة الذي أقره الفيدرالي، سابع تغيير منذ مطلع 2022، بعد أن تم رفع الفائدة في أشهر مارس ومايو ويونيو ويوليو، وسبتمبر، ونوفمبر.

وقبل حملة التشديد النقدي كان سعر الفائدة في مارس الماضي في نطاق 0.25% إلى 0.50%.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة 0.1% الشهر الماضي، وهو أبطأ 0.2% مما توقعه الاقتصاديون. وعلى مدار 12 شهرا حتى نوفمبر/تشرين الثاني، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي 7.1% في أبطأ وتيرة له منذ نحو عام.

ومطلع الشهر الحالي، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إن المجلس "شدد سياسته النقدية للغاية" من خلال زياداته في أسعار الفائدة، لكنه لن يحاول تحطيم الاقتصاد بمزيد من الزيادات الحادة لمجرد السيطرة على التضخم بشكل أسرع.

وأضاف باول: "أعتقد أننا تحركنا بسرعة كبيرة بالنسبة لأسعار الفائدة كما كان يجب علينا فعله، والآن نبطئ ونصل إلى المكان الذي نعتقد أننا بحاجة إلى أن نكون فيه، وبالمناسبة، هناك قدر كبير من عدم اليقين حيال ذلك".

وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن الزيادات الأصغر في أسعار الفائدة من المرجح أن تكون في المستقبل حتى في الوقت الذي يرى فيه أن التقدم في مكافحة التضخم غير كافٍ إلى حد كبير.

وأشار باول إلى أن "الفيدرالي" بات في وضع يسمح له بتقليل حجم الزيادات في أسعار الفائدة في أقرب وقت اعتبارا من ديسمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة