الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تتخلى عن مكاسبها وتغلق على انخفاض

سهم شركة "أسترازينيكا" يقود تراجع أسهم قطاع الرعاية الصحية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تخلت الأسهم الأوروبية عن مكاسبها وانخفضت عند الإغلاق، اليوم الاثنين، وقاد سهم شركة أسترازينيكا تراجع أسهم قطاع الرعاية الصحية ليغطي على مكاسب سهم شركة جنرالي وأسهم شركات التعدين التي تلقت دعما من آمال تعزيز الصين سياسات التحفيز الاقتصادي.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% بعد ارتفاعه في وقت سابق 0.4%، ليبدأ اليوم الأول من النصف الثاني من العام على تراجع.

وهوى سهم شركة الأدوية البريطانية أسترازينيكا 8% مسجلا أسوأ أداء يومي له منذ مارس/آذار 2020 بعد أن شكك محللون في جدوى دواء تجريبي لعلاج سرطان الرئة من إنتاج الشركة، وفق رويترز.

وتراجع مؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوسع نطاقا 2% ليقود انخفاض القطاعات الأخرى.

وكانت أسهم شركات التعدين أكبر الرابحين وارتفعت 2.2% مع زيادة أسعار معظم المعادن على أمل أن تقدم الحكومة الصينية حزمة تحفيز اقتصادي أقوى بعد أن أظهرت البيانات تباطؤ نشاط المصانع في العملاق الآسيوي في يونيو/حزيران.

وسجل سهم شركة أسيكوراتسيوني جنرالي أعلى مستوى له فيما يزيد عن عام وارتفع في أحدث التعاملات 3.4% بعد الأنباء التي أفادت بأن الجهة المنظمة للتأمينات في إيطاليا سمحت لشركة ديلفن للاستثمارات بزيادة حصتها إلى أكثر من 10% في الشركة، مما أثار التكهنات باستئناف معركة بين المستثمرين للاستحواذ على الشركة.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الأوسع نطاقا 8.7% في النصف الأول من العام، ويرجع ذلك إلى حد بعيد إلى المكاسب القوية التي حققها في أوائل 2023. ومع ذلك، انخفض في وقت لاحق بسبب تأثر المعنويات بالتعافي الاقتصادي الضعيف في الصين وبالأدلة على تباطؤ النمو في منطقة اليورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.