البورصة المصرية

هل يتكرر الارتفاع الصاروخي لسهم "طاقة عربية" في بورصة مصر؟

تقييم الشركة بلغ 8.90 جنيه للسهم الواحد قبيل إدراجه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تشهد البورصة المصرية، اليوم الاثنين، بدء التداول على أسهم شركة طاقة عربية مجددًا بدون حدود سعرية بعد إلغاء كافة العمليات المنفذة على أسهم الشركة خلال أول يوم تداول للسهم من قبل البورصة المصرية.

وكان أمس الأحد، بداية التداول على أسهم الشركة التي شهدت ارتفاعاً صاروخياً، حيث قفز سعر السهم من 0.50 جنيهاً إلى أكثر من 500 جنيه، مما دفع مجلس إدارة البورصة المصرية إلى إلغاء جميع الصفقات التي تمت على السهم، وإعلانها بدء التداول على أسهم الشركة من جديد خلال جلسة اليوم.

وفي بيان، قالت إدارة البورصة المصرية، إن إلغاء العمليات المنفذة جاء بعد تقدم المجموعة المالية "هيرميس" مستشار الطرح بطلب لإلغاء العمليات بدافع التنفيذ الخاطئ وكانت نحو 75 صفقة قد تم تنفيذها عن طريق الخطأ من قبل بعض المستثمرين الأفراد بقيمة تبلغ نحو 395 ألف جنيه. وبلغ آخر سعر سوقي للسهم نحو 376.5 جنيه قبل إلغاء العمليات المنفذة خلال أول جلسة تداول بدون حدود سعرية.

وسيتم الاعتداد بالصفقة الوحيدة التي تم تنفيذها لفك أسهم القلعة القابضة في "طاقة" عبر صفقة من آلية الحجم الكبير بقيمة تجاوزت 3.6 مليار جنيه خلال جلسة تداول الأحد.

وفق قواعد التداول، تسمح البورصة المصرية للأسهم بالارتفاع والانخفاض بنسبة 20% خلال جلسة التداول قبل وقف التداول على السهم في حال تجاوزه تلك النسبة. لكن إدارة البورصة أعلنت الأسبوع الماضي، عدم تطبيق القواعد تلك على سهم "طاقة عربية" في أول يوم تداول له، مما عرض أسهم الشركة لمستويات قصوى من التقلبات.

وجرى تقييم سهم الشركة بنحو 8.90 جنيه للسهم الواحد قبيل إدراجه وبدء التداول عليه، ليصل تقييم الشركة إلى 12 مليار جنيه. ويعد هذا طرحا فنيا، وليس طرحا أوليا. حيث أصبح بالإمكان تداول أسهم الشركة بالبورصة المصرية، ولكن دون طرح أسهم (سواء في السوق الرئيسية أو الثانوية) يتم ترتيبه من قبل المساهمين القائمين قبل الإدراج. ويتيح الطرح الفني ببساطة للمستثمرين إمكانية البدء في طرح الأسهم للبيع لمستثمرين آخرين من خلال البورصة.

قال رئيس شركة الأوائل للأوراق المالية، وائل عنبة، إن تداولات سهم "طاقة عربية" في أولى جلساته أمس عكست أن هدف الطرح في البورصة هو رفع سعر السهم وليس التداول.

وأضاف عنبة في مقابلة مع "العربية"، أن العمليات التي نفذت أمس كان البائع والمشتري من أعضاء مجلس إدارة.

وتابع: "القيمة الاسمية 0.5 جنيه والقيمة العادلة له 8.90 جنيه والتي حددها المستشار المالي.. ورغم ذلك فقد تداول أعضاء مجلس الإدارة على مستوى 500 جنيه للسهم لرفع سعر الإغلاق".

وفي بيان حديث، كشفت الرئيسة التنفيذية لشركة "طاقة عربية"، باكينام كفافي، أنه جارٍ تدشين عدة مشاريع بقطاع الغاز بالتعاون مع شركة الغاز السعودية، المدرجة بسوق "تداول"، في مدن رئيسية بالمملكة، عبر تأسيس شركة جديدة بواقع 50% لكل من الطرفين.

وقالت إن السوق السعودية واعدة وتقدم حوافز قوية للاستثمار، كما تستهدف الشركة التوسع في موزمبيق ولديها 4 محطات حاليًا، وبدأت إنشاء محطتين جديدتين خلال العام الجاري.

أشارت، إلى أن الشركة ستفتتح خلال الربع الأخير من 2023 محطة للغاز ومركز تحويل في دولة تنزانيا، عبر تأسيس شركة جديدة بالشراكة مع شركة تعمل بالسوق هناك، رافضة الكشف عن هوية الشركة. وذكرت أن إجمالي الاستثمارات التي من المقرر أن تضخها الشركة خلال العام الجاري يبلغ 1.7 مليار جنيه مقارنة بنحو 1.8 مليار جنيه خلال عام 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.