.
.
.
.

بوتين: ساهمنا مع "أوبك" في استعادة استقرار أسواق الطاقة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال افتتاح الجلسة الرئيسية للأسبوع الروسي للطاقة والذي يتزامن مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان إلى روسيا، إن بلاده ساهمت في عودة الاستقرار مجددا لأسواق الطاقة بالتعاون مع منظمة "أوبك".

وأضاف بوتين إن قطاع الطاقة الروسي يحظى بتنافسية كبيرة، ويرحب بالاستثمارات الأجنبية.

ووعد بوتين بتقليل اعتماد بلاده على استخدام النفط، والاعتماد على الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وقال بوتين "سوف نستثمر الأموال في قطاع الطاقة المتجددة، وخلافا لدول كثيرة نؤيد استخدام الطاقة النووية النظيفة، وروسيا لديها 34 مشروعا في دول مختلفة حول العالم ضمن هذا القطاع".

وأوضح بوتين أن بلاده تنظر إلى مستقبل قطاع الطاقة وتؤسس الظروف المواتية لجذب الاستثمارات الخاصة، وتوسيع إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وفقا للتكنولوجيا الروسية وطاقة الرياح".

من جانبه، قال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو في جلسة رئيسية ضمن أسبوع الطاقة في موسكو إن جميع الدول المشاركة في تخفيضات إنتاج النفط ملتزمة بها وإن روسيا تنفذ التزاماتها بنسبة امتثال تزيد على 100%.

وأعرب عن ثقته بأن منتجي النفط قادرين على إعادة الاستقرار لأسواق النفط بشكل مستدام، لافتا إلى أن أي تمديد لهذا الاتفاق في مارس المقبل سيعتمد على أساسيات السوق في حينها.

كما أوضح باركيندو أن مخزونات النفط تراجعت بـ170 مليون برميل منذ يناير من هذا العام وهو ما يظهر فعالية اتفاق تخفيض الإنتاج والهدف إعادتها إلى متوسط الخمس سنوات.

وكان الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المنتجين من داخل وخارج أوبك في ديسمبر الماضي، قد نص على تخفيض الإنتاج بمليون وثمان مئة ألف برميل يوميا.