.
.
.
.

محمد بن سلمان: العلاقة مع روسيا موثوقة وفي تطور كبير

الرئيس الروسي يؤكد تمديد اتفاق إنتاج النفط العالمي لـ 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

وصف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، العلاقات السعودية الروسية بأنها "شهدت تطوراً كبيراً في السنوات القليلة الماضية، يفوق المعتاد في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والاجتماعية والثقافية".

وقال الأمير محمد بن سلمان لدى اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية، إن الفرص أمام المملكة وروسيا "أكبر بكثير من الفرص التي مضت، وكلما ننجز أمراً نجد فرصاً أكثر، وهذا ما نحرص عليه".

وأكد ولي العهد السعودي أن "الشراكة السعودية الروسية موثوقة وقديمة جداً، وتزداد ثقة وعمقاً بشكل أكبر، واليوم سنعمل على كثير من الملفات لإنجازها لمصلحة البلدين والشعبين".

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم السبت، إن روسيا اتفقت مع السعودية على تمديد اتفاق أوبك لخفض إنتاج النفط لما بين 6 و9 أشهر.

وتابع في مؤتمر صحافي عقب محادثات مع الأمير محمد بن سلمان، على هامش قمة مجموعة العشرين، أن الاتفاق سيمدد بشكله الحالي وبالكميات ذاتها.

وتجتمع منظمة أوبك وحلفاء لها فيما يعرف باسم أوبك+ يومي الأول والثاني من يوليو/تموز لمناقشة اتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا. وينتهي العمل بالاتفاق بعد الثلاثين من يونيو/حزيران.

وقال بوتين: "سندعم التمديد، روسيا والسعودية كلتاهما. فيما يتعلق بفترة التمديد لم نقرر بعد إذا كانت ستة أو تسعة أشهر، ربما ستكون تسعة أشهر". ويعني التمديد لمدة 9 أشهر أن يستمر العمل بالاتفاق حتى 30 مارس/آذار 2020.

وكان بوتين أكد أنه سعيد بمناقشة سبل التعاون المشترك في أسواق الطاقة مع ولي العهد السعودي.

وفي تصريحات قبل اجتماع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة أوبك أوائل الشهر القادم، أبدى بوتين امتنانه لدعوة العاهل السعودي الملك سلمان له لزيارة السعودية في الخريف.

كما شدد على دعم روسيا رئاسة السعودية لدول مجموعة العشرين في 2020.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلن الأمير محمد بن سلمان خلال كلمة له في ختام قمة العشرين، أن المملكة ستستضيف العام المقبل أعمال القمة.

وشدد في كلمته على عزم المملكة مواصلة العمل للتقدم في مجموعة العشرين.

وأشار إلى أن "هذا الزمن هو زمن الآفاق الجديدة والتقدم التقني، ما يستوجب العمل على مواكبة هذا التطور، وخلق بيئة يزدهر فيها العالم".

إلى ذلك، قال: "علينا في مجموعة العشرين مسؤولية لخلق بيئة يزدهر فيها العالم"، مضيفاً "سنعمل مع قادة مجموعة العشرين لإيجاد توافق لحل الأزمات في العالم".