.
.
.
.
أوبك بلس

روسيا: أوضاع سوق النفط ستعود إلى طبيعتها في 2022

قالت إن تحالف أوبك+ نجح في تخليص سوق النفط العالمية من الفائض

نشر في: آخر تحديث:

قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي وكبير المفاوضين إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها أو المجموعة المعروفة باسم أوبك+ حققوا هدف التخلص من فائض النفط في السوق العالمية، مضيفا أنه من المهم الآن الحفاظ على توازن السوق.

وتابع "التحركات المشتركة أتاحت التخلص من فائض (النفط) الذي تراكم عندما كان الطلب منخفضا. اعتقد أننا أتممنا هذه المهمة، والمهم الآن هو الحفاظ على هذا التوازن ومزامنة الإنتاج والطلب مع تعافي السوق".

واستكمل في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء أنه من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بين 5.8 و6 ملايين برميل يوميا هذا العام، مضيفا أنه يتوقع عودة الأوضاع إلى طبيعتها بالكامل في سوق النفط في العام المقبل.

وزادت أسعار النفط قبيل اجتماع لأوبك+ المقرر في الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش حيث من المرجح أن تلتزم المجموعة التي تضم الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء بخطة إضافة 400 ألف برميل يوميا للسوق في كل شهر حتى ديسمبر/كانون الأول.

وكسبت العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر/تشرين الثاني 65 سنتا ما يعادل 0.6 %، لتلامس 72.28 دولار للبرميل خلال التعاملات، بينما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم أكتوبر/تشرين الأول 68.95 دولار للبرميل مرتفعة 45 سنتا أيضا ما يوازي 0.6 %.

وقالت أربعة مصادر اليوم الأربعاء إن أوبك وحلفاءها سيتمسكون على الأرجح بسياستهم الحالية لزيادات إنتاج النفط تدريجيا على الرغم من تعديل بالزيادة لتوقعات الطلب في 2022، وفي مواجهة طلب أميركي لزيادة الإنتاج بوتيرة أسرع.

واتفقت المجموعة في يوليو/تموز على التراجع تدريجيا عن تخفيضات قياسية في الإنتاج عبر إضافة 400 ألف برميل يوميا في الشهر إلى السوق.

وقال أحد المصادر قبيل محادثات اليوم إن من الأرجح أن تبقي أوبك+ على الاتفاق دون تغيير.

وأمس الثلاثاء، عدل خبراء أوبك+ توقعات نمو الطلب على النفط في 2022 إلى 4.2 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من توقع سابق عند 3.28 مليون برميل يوميا، مما يعزز الحجة لزيادة الإنتاج مستقبلا.