.
.
.
.
طاقة

مصر تتجه لتحقيق رقم قياسي في صادرات الغاز الطبيعي المسال

بعد أن سجلت صادرات مصر نموا سنويا في الربع الثالث بنسبة 900%

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين للربع الثالث 2021، أن النمو الأكبر في حجم صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي خلال الربع الثالث من عام 2021 جاء من مصر التي قامت بتصدير نحو مليون طن، مقابل نحو 0.1 مليون طن خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت نحو 900%.

وأوضح التقرير الصادر عن منظمة "أوابك"، أن هذا النمو المستمر في حجم الصادرات يعود إلى إعادة تشغيل مجمع الإسالة في دمياط خلال شهر فبراير الماضي، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 5 ملايين طن في السنة، بعد أن كان متوقفا عن التشغيل لنحو 8 سنوات، بجانب استمرار تشغيل مجمع " إدكو" الذي تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 7.2 مليون طن في السنة.

وأشار إلى أن الربع الثالث من العام 2021 شهد تصدير نحو 0.6 مليون طن من مجمع دمياط ليصل إجمالي الصادرات من المجمع منذ معاودة تشغيله في فبراير 2021 إلى قرابة 1.6 مليون طن، والتي استهدفت عدة أسواق في آسيا في مقدمتها الهند، وباكستان، والصين، والباقي تم تصديره إلى إسبانيا وبلجيكا والكويت .

ورجح التقرير أن تحقق مصر رقما قياسيا في صادرات الغاز الطبيعي المسال بنهاية 2021، بعد استئناف نشاط التصدير بهذه الوتيرة العالية بفضل نمو الإنتاج المحلي بعد تحقيق عدة اكتشافات للغاز والإسراع بتنميتها وفي مقدمتها حقل ظهر وحقل أتول.

كانت المنظمة قد كشفت في تقرير أغسطس الماضي، أن صادرات مصر من الغاز الطبيعي بلغت نحو 1.4 مليون طن خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وأشارت إلى أن الربع الثاني من 2021 شهد تصدير نحو 7 شحنات من الغاز الطبيعي المسال من مجمع دمياط بإجمالي 0.63 مليون طن، مقابل 5 شحنات تم تحميلها خلال الربع الأول من 2021 بإجمالي 0.3 مليون طن.

ووصل إجمالي عدد الشحنات المحملة من مجمع دمياط منذ معاودة تشغيله إلى 12 شحنة بإجمالي 0.93 مليون طن، منها 9 شحنات تم تصديرها إلى عدة أسواق في آسيا في مقدمتها الهند، وباكستان، والباقي تم تصديره إلى إسبانيا وبلجيكا والكويت، بواقع شحنة إلى كل منها.