نفط وغاز

نوفاك: حظر أوروبا النفط الروسي سيرفع سعر البرميل إلى 300 دولار

بوريل: الاتحاد الأوروبي مستعد لبحث فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

نقلت وكالة تاس للأنباء عن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك قوله اليوم الاثنين، إن أسعار النفط قد تصل إلى 300 دولار للبرميل إذا توقف الغرب عن شراء الخام الروسي، لكنه أضاف أن مثل هذا السيناريو غير مرجح.

وتقول مصادر تجارية إن بعض المشترين يحجمون عن شراء النفط الروسي لتفادي التعرض للعقوبات الغربية التي فُرضت على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية.

وقال نوفاك إن من المتعذر على أوروبا أن تتفادى شراء النفط والغار الروسيين في الوقت الحاضر، مضيفا أن الدعوات الغربية لوقف المشتريات هي لفتات سياسية لاجتذاب الاهتمام.

وأضاف قائلا "في الوقت الحاضر من المستحيل" على أوروبا أن ترفض النفط والغاز الروسيين. "سنرى كيف ستسير الأمور في المستقبل."

وقال نوفاك إن روسيا تعمل للحفاظ على أحجام تصدير النفط بمعالجة مشاكل لوجستية وستواصل إنتاجها من النفط والغاز كما كان قبل العقوبات.

وأبلغ مصدران رويترز أن روسيا زادت إنتاجها من النفط ومكثفات الغاز إلى 11.11 مليون برميل يوميا في الفترة بين الأول والعشرين من مارس آذار، من متوسط بلغ 11.06 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط.

وقال نوفاك إن موسكو تدرس حظر صادرات اليورانيوم إلى الولايات المتحدة للانتقام من العقوبات.

وتعتمد الولايات المتحدة على روسيا وحليفتيها كازاخستان وأوزبكستان في حوالي نصف وارداتها من اليورانيوم، التي تستخدمها لتشغيل المفاعلات النووية الأميركية.

يأتي ذلك فيما قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الاتحاد الأوروبي مستعد لبحث فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، إن أوروبا تعتمد على الغاز الروسي، ولا يمكنها قطعه غدا.

فيما أكد الرئيس الليتواني غيتاناس نوسيدا لبلينكن على رفض كل مصادر الطاقة من روسيا.

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 3%، اليوم الاثنين، مع صمود القوات الأوكرانية في مواجهة الهجمات الروسية العنيفة في الوقت الذي قال فيه منتجون رئيسيون للنفط، إنهم يواجهون صعوبة في إنتاج حصصهم المقررة بموجب اتفاقية خاصة بالإمدادات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 3.09% إلى 111.27 دولار للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 3.2% إلى 106.39دولار.

وصعدت الأسعار قبل محادثات تجري هذا الأسبوع بين حكومات الاتحاد الأوروبي والرئيس الأميركي جو بايدن في سلسلة من اجتماعات القمة التي تهدف إلى تعزيز تصدي الغرب لموسكو بشأن غزوها لأوكرانيا.

وستدرس حكومات الاتحاد الأوروبي، ما إذا كانت ستفرض حظرا نفطيا على روسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة