روسيا و أوكرانيا

دولة أوروبية ترضخ لمطالب روسيا.. البحث عن حل تقني لسداد ثمن الغاز بالروبل

طالبت موسكو الدول "غير الصديقة" بتسوية فواتير النفط والغاز بعملتها المحلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت المجر، اليوم الأربعاء، أنها تعمل على حل تقني لسداد ثمن الغاز الروسي بالروبل، بعد أن فرضت موسكو تلقي مقابل واردات النفط والغاز بالعملة المحلية كرد على العقوبات الغربية التي طالتها بعد غزو أوكرانيا.

من ناحية أخرى، قال الكرملين اليوم الأربعاء، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش توسيع التعاون الاقتصادي بين موسكو وبلغراد، بما في ذلك في قطاع الطاقة، مع نظيره الصربي ألكسندر فوسيتش.

وتحصل صربيا على جميع وارداتها من الغاز من روسيا، وغازبروم الروسية هي المالكة الأكبر لمنشأة تخزين الغاز الوحيدة في البلاد.

وكان رئيس وزراء سلوفينيا، يانيز جانسا، قال إن أوروبا لن تدفع بالروبل مقابل وارداتها من الطاقة الروسية، بعد أن طالبت موسكو الدول "غير الصديقة" بتسوية فواتير النفط والغاز بعملتها المحلية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، إن أي مطالبة من جانب روسيا بتلقي مدفوعات بالروبل مقابل صادراتها من الغاز ستمثل خرقا للعقود.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، عن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو اليوم الأربعاء قوله، إن الاتحاد الأوروبي سوف يدفع ثمن ابتزاز روسيا في ملف الطاقة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، فرض حظر استيراد على الفحم من روسيا بقيمة 4 مليارات يورو سنويًا، ضمن أحدث جولة من العقوبات ضد موسكو.

وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اتفقت على إنهاء واردات الوقود الأحفوري من روسيا تمامًا، بدءًا من الفحم، دون إعطاء تواريخ محددة.

وفي تصريحات لوزير المالية الألماني كريستيان ليندنر، أدلى بها لصحيفة Die Zeit الأسبوعية، أكد أن أكبر اقتصاد في أوروبا يريد أن يوقف واردات النفط والغاز من روسيا في أسرع وقت ممكن، لكن ذلك "مستحيل حدوثه على الفور".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة