نفط وغاز

"شل" أحدث المنضمين لمشروع توسعة حقل غاز في قطر

ستستحوذ على حصة نسبتها 6.25% في المشروع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وقعت شركة قطر للطاقة، اليوم الثلاثاء، اتفاقية مع شركة شل لتوسعة حقل الشمال الشرقي، وهو أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم، وذلك بعد أن أبرمت اتفاقيات مع توتال إنرجيز وكونوكو فيليبس وإكسون وإيني.

وقال الرئيس التنفيذي لقطر للطاقة، سعد الكعبي، في مؤتمر صحافي، إن شل ستستحوذ على حصة نسبتها 6.25% في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي.

ودخلت قطر في شراكة مع شركات عالمية في المرحلة الأولى والأكبر من التوسعة التي تبلغ قيمتها ما يقارب 30 مليار دولار.

وتقدمت العديد من الشركات العالمية بعروض للمشاركة في 4 خطوط إنتاج، أو منشآت تسييل وتنقية، تشكل مشروع حقل الشمال الشرقي.

وفي المجمل، تشمل خطة التوسعة 6 خطوط إنتاج من شأنها زيادة طاقة التسييل القطرية إلى 126 مليون طن سنويا من 77 مليونا بحلول العام 2027.

وأوضح الكعبي، أن أي مشترين جدد يدخلون مشروع التوسعة يجب أن يدفعوا أسعارا أعلى من أسعار السوق.

وأضاف أنه سيتم النظر في أمر المتقدمين للشراء فقط إذا كانوا يضيفون قيمة للمشروع، لكنه أشار إلى أنه لم يجر اتخاذ قرار نهائي بعد.

ويدخل خطا الإنتاج الخامس والسادس ضمن المرحلة الثانية المسماة حقل الشمال الجنوبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.