نفط وغاز

العقود الأميركية للغاز الطبيعي تقفز 7%

بفعل توقعات باستئناف تشغيل مصنع فريبورت للغاز المسال في أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قفزت العقود الآجلة الأميركية للغاز الطبيعي أكثر من 7% يوم الأربعاء بعد أن قالت فريبورت إن مصنعها لتصدير الغاز المسال في تكساس من المنتظر أن يستأنف العمليات في أوائل أكتوبر/تشرين الأول.

وفريبورت، المغلق منذ الثامن من يونيو/حزيران، هو ثاني أكبر مصنع لتصدير الغاز المسال في الولايات المتحدة. وكان يستهلك نحو ملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز قبل إغلاقه.

وبالإضافة إلى أنباء فريبورت، استمدت الأسعار دعما أيضا من توقعات بأحوال جوية أشد حرارة وزيادة أكبر من المتوقع في استخدام أجهزة تبريد الهواء، نقلاً عن رويترز.

وأنهت عقود الغاز تسليم سبتمبر/أيلول جلسة التداول في بورصة نايمكس مرتفعة 56.0 سنتا، أو 7.3%، لتسجل عند التسوية 8.266 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية.

والعقود الأميركية للغاز مرتفعة نحو 118% حتى الآن هذا العام، إذ إن أسعارا أعلى بكثير في أوروبا وآسيا تبقي الطلب على صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال قوية، لا سيما منذ انخفاض حجم الغاز المتدفق من روسيا إلى أوروبا في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط.

ويجري تداول الغاز حول 59 دولارا للمليون وحدة حرارية في أوروبا و46 دولارا في آسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.