روسيا و أوكرانيا

حظر النفط الروسي يكلف شركة أوروبية خسارة 30 مليون دولار يومياً

الإمدادات البديلة أغلى على "أورلين" البولندية بحوالي 30 دولاراً للبرميل من الإمدادات الروسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعاني أكبر شركة بولندية لتكرير النفط "أورلين" من خسائر تقارب 30 مليون دولار يوميا بسبب الحظر المفروض على استيراد النفط الروسي، بحسب ما أعلن رئيس الشركة دانيال أوبيتيك، في مقابلة مع صحيفة "فاينانشال تايمز".

ووفقا لأوبيتيك، فإن الشركة تخسر 30 مليون دولار يوميا، لأن الإمدادات النفطية البديلة أغلى بحوالي 30 دولارا للبرميل من الإمدادات الروسية.

وتابع "هذه هي تكلفة رفض الإمدادات الروسي، والتي تنطبق على جميع الشركات التي لا تستورد النفط من روسيا"، بحسب ما نقلته وكالة "تاس" الروسية.

يشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول السبع الكبرى كانت قد اتفقت على فرض حد أقصى قدره 60 دولارا للبرميل، في محاولة لتقييد موارد موسكو من النفط بسبب الحرب في أوكرانيا.

ومؤخرا، أمرت الحكومة الروسية بوقف نشر الإحصاءات المتعلقة بإنتاج البلاد من النفط والغاز، على أن يكون القرار سارياً حتى الأول من أبريل 2024، دون ذكر تفاصيل أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.