أسعار النفط

ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت إلى 74.34 دولار للبرميل

توقعات بإقدام تحالف "أوبك+" على المزيد من تخفيضات الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عاودت أسعار النفط الارتفاع بعد تراجعها فى التعاملات الأسيوية المبكرة، اليوم الخميس وارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي 1.43 دولار أو 1.96% إلى 74.34 دولار للبرميل عند التسوية.

وجاءت التراجعات المبكرة، في ظل عدم اليقين في تجنب الولايات المتحدة التخلف عن سداد التزاماتها، وهو ما فاق تأثير احتمال إقدام تحالف "أوبك+" على المزيد من تخفيضات إنتاج.

وبحلول الساعة 04:36 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت سنتان، أو 0.03%، إلى 78.34 دولار للبرميل. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 13 سنتا، أو 0.17%، إلى 74.21 دولار.

وأعلن رئيس مجلس النواب كيفين مكارثي، اليوم الخميس، إحراز بعض التقدم في مفاوضات رفع سقف الديون الأميركية، لكن لا يزال هناك العديد من القضايا العالقة، بينما يقترب الموعد النهائي لرفع حد اقتراض الحكومة الاتحادية البالغ 31.4 تريليون دولار أو المخاطرة بالتخلف عن سداد الالتزامات، نقلاً عن وكالة "رويترز".

وعقد مفاوضون ممثلون للرئيس الديمقراطي جو بايدن ومكارثي ما وصفها الجانبان بمحادثات مثمرة أمس الأربعاء في البيت الأبيض محاولين إبرام اتفاق.

كما تعرضت أسعار النفط لضغوط من أنباء عن تراجع أقل من المتوقع لمعدل التضخم المرتفع في بريطانيا الشهر الماضي، بحسب بيانات رسمية، مما زاد فرص رفع أسعار الفائدة.

وفي الجلسة السابقة، تلقت أسعار النفط دعما من قول وزير الطاقة السعودي إن على البائعين على المكشوف الذين يراهنون على انخفاض أسعار النفط أن "يحذروا".

واعتبر بعض المستثمرين ذلك إشارة على أن تحالف "أوبك+"، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء من بينهم روسيا، قد يبحث إقرار تخفيضات أخرى للإنتاج خلال اجتماعه في الرابع من يونيو/حزيران.

كما تلقى النفط دعما من الانخفاض الهائل غير المتوقع في مخزونات النفط الخام الأميركية في الأسبوع المنتهي في 19 مايو/أيار، الذي أعلنته إدارة معلومات الطاقة أمس الأربعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.