نفط وغاز

الرئيس التنفيذي لشركة شل: "خفض إنتاج النفط الآن أمر غير مسؤول"

قال: نظام الطاقة لا يزال بحاجة ماسة للنفط والغاز

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس شركة شل العملاقة للطاقة العالمية إنه سيكون من "غير المسؤول" خفض إنتاج النفط والغاز في وقت لا يزال الاقتصاد العالمي يعتمد على الوقود الأحفوري.

ورفض الرئيس التنفيذي لشركة شل وائل صوان، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" نُشرت اليوم الخميس، أيضا استبعاد نقل مقر الشركة وإدراجها في سوق الأسهم من بريطانيا إلى الولايات المتحدة.

قال صوان: "الحقيقة هي أن نظام الطاقة اليوم لا يزال بحاجة ماسة للنفط والغاز... وقبل أن نتمكن من التخلي عن ذلك، نحتاج إلى التأكد من أننا طورنا أنظمة الطاقة للمستقبل - ولم نتحرك بعد بشكل جماعي بالسرعة (المطلوبة) لحدوث ذلك".

كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد دعا صناعة الوقود الأحفوري إلى "قيادة وليس عرقلة" الانتقال إلى الطاقة المتجددة.

يعد حرق الوقود الأحفوري أكبر مصدر لانبعاثات الكربون المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري.

قال غوتيريش إن تحقيق هدف الأمم المتحدة المتمثل في الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى مستوى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة ما زال ممكنا، ولكن فقط إذا قامت الدول بتسريع جهودها لخفض انبعاثات الكربون.

قال صوان إنه يختلف مع هذا الموقف.

وأضاف لـ"بي بي سي": "أعتقد أن الشيء الخطير وغير المسؤول سيكون في الواقع قطع إنتاج النفط والغاز حتى تبدأ تكلفة المعيشة - كما رأينا العام الماضي - في الارتفاع مرة أخرى".

وأوضح صوان أن الانتقال إلى الطاقة المتجددة يجب أن يكون "مسؤولا عالميا"، بحيث لا يحابي أحد أجزاء العالم على الآخر.

وقال إنه مع ارتفاع أسعار الطاقة العام الماضي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، اشترت الدول الغنية الكثير من إمدادات العالم من الغاز الطبيعي المسال، وأخذته من أماكن مثل بنغلاديش وباكستان، حيث أُضطر الأطفال إلى الدراسة على ضوء الشموع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.