أسعار الغاز

أسعار الغاز الأوروبية تقفز 10% مع بدء إضرابات في أستراليا

تفاقم مخاوف استمرار الضغوط على الإمدادات العالمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفعت أسعار الغاز الأوروبية بشكل حاد، في الجلسات الأخيرة من الأسبوع الماضي يوم الجمعة، مع قيام العمال في منشآت الغاز الطبيعي الأسترالية التابعة لشركة "شيفرون" بالإضراب، ما أثار مخاوف من أن يؤدي وقف الإنتاج لفترة طويلة إلى الضغط على الإمدادات العالمية.

يأتي الإضراب في مشروعي جورجون وويتستون في غرب أستراليا في أعقاب المحادثات اليومية الأسبوع الماضي لمحاولة التوصل إلى اتفاق. ومع ذلك، فشلت المفاوضات في نهاية المطاف في حل النزاع الطويل الأمد حول الأجور والأمن الوظيفي.

في الوقت الحالي، ليس من المقرر إجراء مزيد من المحادثات بين شركة الطاقة الأميركية "شيفرون" والنقابات التي تمثل العاملين في مشاريع الغاز الطبيعي المسال.

وارتفع سعر الغاز الهولندي، وهو معيار أوروبي لتداول الغاز الطبيعي، بنسبة 10% ليصل إلى 36 يورو (38.50 دولارًا) لكل ميجاوات في الساعة.

وقال متحدث باسم شركة "شيفرون" أستراليا: "للأسف، بعد العديد من الاجتماعات والجلسات أمام لجنة العمل، مازلنا بعيدين بشأن الشروط الأساسية". وتشير لجنة العمل العادل إلى المحكمة الأسترالية المستقلة المعنية بالعلاقات في مكان العمل، والتي كانت تتوسط في المحادثات.

وأضافت شركة "شيفرون" أستراليا أن النقابات سعت للحصول على شروط تعتقد أنها "تتجاوز" الشروط المكافئة مع الآخرين في الصناعة، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

أدت المخاوف من الإضرابات في أستراليا، أحد أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم، إلى ارتفاع أسعار الغاز الأوروبية مؤخرًا، ويتوقع المحللون استمرار تقلبات السوق على المدى القريب.

وارتفعت أسعار الغاز الأوروبية إلى نحو 43 يورو الشهر الماضي لكنها قلصت مكاسبها مع سعي الجانبين إلى التوصل إلى اتفاق. لا تزال العقود الآجلة أقل بكثير من الارتفاع الاستثنائي الذي حدث في الصيف الماضي إلى أكثر من 300 يورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.