اقتصاد بريطانيا

بريطانيا تخطط لتراخيص جديدة للنفط والغاز في بحر الشمال

لتخفيف الاعتماد على الاستيراد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تتهيأ بريطانيا لتفويض جولات سنوية لتراخيص النفط والغاز في بحر الشمال بموجب خطط سيتم الإعلان عنها هذا الأسبوع، كجزء من الجهود التي تبذلها حكومة رئيس الوزراء ريشي سوناك لتنويع مصادر الطاقة المتوفرة محليا وتخفيف الاعتماد على الاستيراد.

وقالت الحكومة إن كل جولة تراخيص سنوية لن تتم إلا في حالة استيفاء الاختبارات الرئيسية التي تدعم الانتقال إلى صافي الصفر.

حيث تشمل الشروط أن تكون بريطانيا تستورد كميات من النفط والغاز من بلدان أخرى أكبر مما تنتجه في الداخل وأن تكون انبعاثات الكربون المرتبطة بإنتاج الغاز في بريطانيا أقل من الانبعاثات المعادلة من الغاز الطبيعي المسال المستورد.

وتستهدف بريطانيا الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.