نفط وغاز

منتدى الدول المصدرة للغاز يتوقع نمو الطلب العالمي 34% بحلول 2050

قطر تدعو إلى العمل من أجل ضمان أمن إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

توقع منتدى الدول المصدرة للغاز نمو الطلب العالمي على هذا النوع من الوقود بنسبة 34% بحلول عام 2050.

وأعضاء المنتدى لديهم أكثر من ثلثي إمدادات الغاز في العالم.

وتستضيف الجزائر العاصمة قادة عدد من الدول فيما يواجه القطاع تراجع الطلب على النفط والغاز والمنافسة الجديدة من مصادر الطاقة المتجددة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وخلال المنتدى، دعا سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة، أمس الجمعة، إلى مجابهة التحديات التي تواجه قطاع الطاقة والعمل على ضمان أمن الإمدادات واستقرار الأسواق، مؤكدا دعم بلاده للغاز الطبيعي باعتباره عنصرا محوريا في أي مزيج من الطاقة على طريق التحول إلى طاقة منخفضة الكربون.

وقال الكعبي: "من المهم أن نعمل معا لضمان أمن إمدادات الطاقة واستقرار الأسواق من خلال استمرارية توفير مصادر الطاقة".

وأضاف: "حاجة ماسة إلى رؤية مشتركة لانتقال عادل ومتوازن ومستدام إلى طاقة منخفضة الكربون، ولا سيما في مواجهة الأهداف غير الواقعية أو الخطابات العاطفية التي تدعو إلى إلغاء النفط والغاز".

كما أشار إلى أن التحول إلى طاقة منخفضة الكربون مسؤولية مشتركة تتطلب تعاون جميع الجهات والأطراف المعنية، بما في ذلك المستخدمون النهائيون الذين تؤثر أنماطهم الاستهلاكية على معدلات الطلب وتؤثر على خيارات توليد الطاقة، بحسب ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي.

وتابع قائلا: "لطالما أكدنا في دولة قطر على موقفنا الثابت والداعم للغاز الطبيعي باعتباره عنصرا محوريا في أي مزيج من الطاقة على الطريق نحو تحول واقعي إلى طاقة منخفضة الكربون. وكذلك، فإننا نرى أن الغاز الطبيعي هو الوسيلة الرئيسية للوصول العادل والمنصف إلى طاقة أنظف".

وانعقد الاجتماع الوزاري غير العادي تمهيدا للقمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز التي ستُعقد في الجزائر، اليوم السبت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.