.
.
.
.
عقارات مصر

سكاي أبوظبي العقارية تعتزم استثمار 15 مليار جنيه في مصر

الإعلان عن مشروعين جديدين قبل نهاية 2021

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري، عبد الرحمن عجمي، إن شركته تسعى لاستثمار 15 مليار جنيه (959 مليون دولار) في مصر خلال العامين المقبلين، منها أكثر من 4 مليارات جنيه في مشروعين جديدين سيتم الإعلان عنهما قبل نهاية هذا العام.

وأضاف عجمي في مقابلة مع رويترز: "نحن الآن في المراحل النهائية للمفاوضات.. سيكون أحدهما بالساحل الشمالي والآخر بالقاهرة الجديدة... سيتم استثمار أكثر من 4 مليارات جنيه في المشروعين وسنعلن عنهما قبل نهاية العام".

وسكاي أبوظبي للتطوير العقاري تابعة لمجموعة دايموند الإماراتية العقارية التي أسستها بمصر في فبراير/شباط 2021 ودشنت أول مشروع لها في مارس/آذار بالعاصمة الإدارية.

وتتطلع سكاي للاستفادة من الزخم الكبير في قطاع العقارات بمصر، وهو البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم العربي، والتي تحاول جذب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر في العقارات وقطاعات أخرى من الاقتصاد.

تابع عجمي: "اشترينا 23 فدانا بالعاصمة الإدارية في مارس 2020 بسعر 5500 جنيه للمتر المربع وسافرنا بعدها للإمارات ولم نعد إلا في نوفمبر 2020 ودشنا المشروع وبدأنا البيع فيه خلال مارس الماضي".

وذكر أن المشروع عبارة عن ألف وحدة سكنية و15 ألف متر مربع إداري وتجاري، موضحا أن مبيعات المشروع تجاوزت المليار جنيه خلال أقل من 6 أشهر وسنعلن عن بدء البيع في الجزء الإداري والتجاري خلال سبتمبر المقبل.

وتبدأ قيمة الوحدة السكنية في مشروع سكاي أبوظبي للتطوير العقاري بالعاصمة الإدارية من 1.4 مليون جنيه بفترة سداد بين 8 و10 سنوات وبمساحات تبدأ من 110 أمتار مربعة، وفقا للموقع الإلكتروني للشركة.

وتعد العاصمة الإدارية الجديدة خطة طموحة لإنشاء مدينة على بعد 45 كيلومترا شرق القاهرة كان قد أُعلن عنها في مارس/آذار 2015 خلال قمة اقتصادية عُقدت في شرم الشيخ لجذب المستثمرين الأجانب.

وتستثمر الشركة 4 مليارات جنيه في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وتتوقع مبيعات بنحو 4.4 مليار جنيه، وفقا لعجمي، على أن تبدأ تسليم المشروع في 2024.

وتحدث عجمي: "إن الشركة الأم ستستثمر 15 مليار جنيه في مصر خلال عامين في نحو 3-4 مشروعات عقارية بتمويل ذاتي كامل من الشركة...السوق العقارية المصرية واعدة وبها فرص استثمارية كبيرة وطلب كبير على العقار".