.
.
.
.
عقارات السعودية

"البحر الأحمر للتطوير" تحصد جائزة الريادة في مجال الاستدامة العقارية

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، معدّلاً إجمالياً قدره 91 من أصل 100 نقطة في نسخة هذا العام في تقييم التصنيف العالمي المرتبط بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG)، الذي أجراه مؤشر الاستدامة العقارية العالمي (GRESB)، لتتخطى بذلك معدل 84 نقطة الذي سجلته العام الماضي.

ومُنحت شركة البحر الأحمر على إثر ذلك جائزة "الشركة الرائدة للقطاع على الصعيد الإقليمي"، التي تُمنح للشركات التي قدمت أعلى مستويات الأداء في قطاع أعمالها، حيث تنطلق تقييمات مؤشر الاستدامة العقارية العالمي من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، كما تتماشى مع إطار التقارير الدولية، واتفاقية باريس للمناخ.

تتلخص مهمتها في تقييم وقياس الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) وغيرها من الممارسات المتعلقة بالأصول العقارية، وتوفير البيانات الموحدة والمصادق عليها لأسواق رأس المال.

وتمكنت شركة البحر الأحمر للتطوير من تحقيق درجات مؤشر الاستدامة العقارية العالمي والمتوسط القياسي ضمن جميع الفئات الفرعية الثلاث لعملية التقييم: المعايير البيئية (49/51)، والمعايير الاجتماعية (22/26)، والحوكمة (21/24). وضمن هذه الفئات، نال المشروع العلامة الكاملة (100/100) في استخدام المياه، وإدارة النفايات، وإعداد التقارير ومتطلبات المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة.

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو، أن حصول الشركة على هذا التصنيف المرموق والجائزة، يعد حافزاً يؤكد التزامها بإرساء أعلى المعايير في جميع أعمالها، وتأكيداً على الطموح غير المحدود والالتزام الراسخ بالتنمية المستدامة، مشيراً إلى أن الجائزة "تعزز ثقة المستثمرين والشركاء، والقدرة على رسم ملامح مستقبل التطوير العقاري ذي النهج المسؤول"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وقال أيضاً إن نسخة هذا العام من التقييم شهدت حصول الشركة على تصنيف خمس نجوم، بعد أن حصلت على نجمة إضافية مقارنة بأربع نجوم عام 2020، لتنضم بذلك إلى أبرز 20% من المؤسسات التي شملها التقييم. ومنح المؤشر الشركة هذا التقييم الأعلى تقديراً لهيكلة الحوكمة البيئية القوية التي تعتمدها والتزامها المستمر بتضمين مفاهيم حماية البيئة وتجديدها على امتداد مراحل تطوير الوجهة، إضافة إلى حصولها على معيار "النجمة الخضراء" المرموق نظير تحقيقها لمعدل نقاط تجاوز نسبة 50% في جانبي الإدارة والتطوير من التقييم.

من جهته، أوضح المدير التنفيذي للبيئة والاستدامة لدى الشركة رائد البسيط، أن التقييمات الشاملة التي تجريها مؤسسات التقييم الخارجية مثل مؤشر الاستدامة العقارية العالمي، تمثل ضرورة حتمية تزامناً مع انتقال الوجهة من مرحلة التصميم والتخطيط إلى مرحلة البناء والتسليم، منوهاً بأن من شأن هذه التقييمات المهمة أن تعزز مسؤوليات الشركة في كل خطوة وضمان تحقيق التزاماتها البيئية الطموحة.

وأضاف: "ينطوي الحصول على تصنيف الخمس نجوم على أهمية خاصة بالنسبة للشركة باعتباره دلالة واضحة على دورها في تمهيد الطريق لنهضة قطاع سياحي مستدام في المملكة، ومن خلال ابتكار نهج جديد للسياحة المتجددة".