.
.
.
.

الجدعان:منظومة الحماية الاجتماعية تستكمل قبل منتصف 2019

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع إعلان #الميزانية_السعودية_2019 يوم أمس، صدر أمر ملكي باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة الشهري للمواطنين السعوديين، الموظفين والمتقاعدين، لمدة عام مالي واحد وذلك إلى حين استكمال دراسة منظومة الحماية الاجتماعية.

وفي هذا السياق، كشف وزير المالية السعودي محمد الجدعان في مقابلة مع "العربية" أنه يتوقع استكمال دراسة منظومة الحماية الاجتماعية قبل منتصف 2019، لافتاً إلى أن تكاليفها مدرجة ضمن ميزانية هذا العام بحدود 42 مليار ريال تقريبا.

وتابع: "بإعادة هيكلة المنظومة، من المتوقع رفع كفاءة هذا الإنفاق للوصول إلى المستحقين".

ويبلغ #بدل_غلاء_المعيشة ألف ريال للموظفين، و500 ريال للمتقاعدين ومستفيدي الضمان الاجتماعي، ويضاف إليها استمرار زيادة مكافأة الطلاب والطالبات من المواطنين بنسبة 10%.

ويعكس الأمر الملكي حرصا سعوديا على حماية الشرائح الاجتماعية المتوسطة والمحدودة الدخل من أي أثر سلبي للإصلاحات الاقتصادية، التي تقود المملكة نحو التخلص من عجز الميزانية وتقليص الاعتماد على أسعار النفط المتقلبة.

ولهذه الغاية، تقوم الحكومة السعودية بدراسة شاملة لمنظومة الحماية الاجتماعية، للتأكد من تأمين مستوى معيشي جيد لمختلف الفئات الاجتماعية، ورفع كفاءة الإنفاق، بحيث يوجه الدعم الحكومي والإعانات للفئات التي تحتاجه فعلا، والحد من استفادة الفئات الميسورة منه.

وبدأت المملكة في دراسة منظومة الحماية الاجتماعية مع الإعلان عن رؤية 2030 وبرامج الإصلاح الاقتصادي وما تبعها من تعديل في أسعار الكهرباء والمحروقات وغير ذلك من المؤشرات الاقتصادية.

وكان العنصر الأبرز في منظومة الحماية الاجتماعية برنامج حساب المواطن، الذي بدأ بصرف المبالغ للمواطنين قبل رفع أسعار الوقود والطاقة، تنفيذا لوعد حكومي بذلك.

ثم اتسعت دائرة الدعم للمواطنين بالمنحة التي أمر بها خادم الحرمين في يناير الماضي، بصرف بدل غلاء المعيشة، ليتبع ذلك الإعلان عن إعادة تقييم منظومة الحماية الاجتماعية بشكل شامل.