غرف السياحة المصرية تطالب مرسي بتغيير محافظ الأقصر

المناوي: مجالس إدارة جميع الغرف تستعد للاستقالة إذا لم يتم تحقيق مطالبها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال المتحدث الرسمي باسم "الاتحاد العام للغرف السياحية" في مصر، خالد المناوي، إن اعتراضنا على المحافظ الجديد للأقصر عادل الخياط، ليس على شخص ولكن على مبدأ تعيين من ينتمي لجماعة قالت إن السياحة حرام والآثار أصنام يجب تغطيتها، وبعض أعضائها أيديهم مخضبة بدماء الكثير من السياح في محافظة تضم نحو ثلثي آثار العالم.

وأوضح أن مجلس "اتحاد الغرف السياحية" الذي يمثل جميع العاملين في القطاع السياحي، طالب القيادة السياسية بتغيير هذا المحافظ، حيث لا يمكن أن نسوق وجهاتنا السياحية في مدينة ينتمي محافظها لجماعة كانت تدعو لقتل السياح، وهو ما يعد إهداراً لكل الجهود التسويقية".

وأشار إلى أنه خلال أسبوع سيتم عقد جمعية عمومية بعد أن تم بالفعل توجيه الدعوة لها، وستقوم الجمعية بمطالبة الرئيس رسمياً بتغيير المحافظ، وفي حالة عدم الاستجابة لذلك سنقوم بخطوات تصعيدية مختلفة، وكلنا على استعداد لتقديم استقالاتنا في حال عدم الاستجابة لمطلبنا كممثلين لقطاع السياح الذي يمثل شريان الأمل للاقتصاد المصري، ويساهم بنحو 15-20 مليار دولار، ويعمل فيه نحو 4 ملايين مواطن مصري، ولن نسمح لأحد بتدميره".

وتأتي هذه التصريحات فيما تتصاعد الاحتجاجات ضد تعيين المحافظ الجديد، وقالت مصادر لـ"العربية"، إن شركات سياحية قد تلغي رحلاتها للأقصر وإن شركة "توماس كوك" ألغت رحلاتها فعلا للشتاء المقبل.

وتقدم وزير السياحة المصري هشام زعزوع باستقالته أمس اعتراضا على هذا القرار، ولكن تم رفض استقالته من جانب رئيس الحكومة هشام قنديل على وعد بالعمل على حل هذه المشكلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.