.
.
.
.

ستاندرد تشارترد: دول الخليج مستعدة لصدمة هبوط النفط

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر Marios Maratheftis الرئيس العالمي لأبحاث الاقتصاد الكلي في ستاندرد تشارترد أنه من المرجح، أن حكومات الدول الخليجية مستعدة لتوجيه موازناتها لامتصاص صدمة هبوط أسعار النفط بدلا من خفض إنفاقه بشكل كبير، وهو النهجُ الصحيح.

وقال Marios Maratheftis في مقابلة مع قناة "العربية" إن من المرجح أن تسجل الدول الخليجية عجزا في موازناتها على خلفية تراجع أسعار النفط، من بينها السعودية والإمارات وسلطنة عمان.

وأضاف أن ما علينا فهمه هو أنه ليس من الأمر الخاطئ أن تحقق هذه الحكومات عجزا على المدى القصير، بالواقع أعتقد أنه من الخاطئ أن تسجل فائضا مع تراجع الأسعار على هذا النحو، موضحا أن السياسة المالية والميزانية هي أدوات لواضعي السياسة لتشغيل الاقتصاد، والعلامات تدل إلى استغلال الدول الخليجية هذه الأدوات لامتصاص الصدمات.

وأفاد بأن بعض الدول الخليجية قد تشهد بعض الترشيد في المشاريع والتخفيض في الإنفاق، مما قد يبطأ الاقتصاد نوع ما ولكن ليس بشكل كبير.

وبحديثه عن دبي، قال إن أكسبو 2020 هو حدثٌ استراتيجي، ودبي تستثمرُ في بنيتها التحتية وأعتقدُ أنها تتمتعُ بسجل حافل من الانتفاع من بنيتها التحتية، لذلك أعتقد أن المشاريع التي تنفذها دبي لهذا المعرض ستتمُ الاستفادة منها حتى بعد انتهائه.