أرامكو

أهم 5 معلومات عن خزان وقود جدة الذي استهدفه الحوثيون

من داخل محطة توزيع الوقود.. العربية ترصد أضرار خزان وقود جدة التابع لأرامكو الذي استهدفه الحوثيون 

نشر في: آخر تحديث:

رصدت "العربية" من داخل محطة توزيع الوقود التابعة لأرامكو في جدة، الأضرار التي لحقت بأحد الخزانات، والتي ثبت تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية في الاعتداء عليها.

ووسط العديد من الخزانات المملوءة بأنواع عدة من الوقود، يظهر أحد الصهاريج الذي تضرر جزء صغير من الجانب العلوي منه جراء هذا الاستهداف.

ومن بين أبرز 5 معلومات عن الصهريج الذي جرى استهدافه أنه مخصص لوقود الديزل، ويسع ما يقرب من 500 ألف برميل.

يحمل الخزان رقم 103، ويقع ضمن 13 خزان في هذه المنطقة بجدة.

ورغم اندلاع الحريق وسط صهاريج أخرى مملوءة بأنواع أخرى من الوقود، فإن أيا منها لم يتضرر، بل تتواصل عمليات التوزيع والتخزين بتلك الصهاريج حتى الآن.

وتمت السيطرة على الحريق بالكامل خلال 40 دقيقة، بفضل آلية إطفاء الحرائق الأوتوماتيكية الخاصة بخزانات الوقود التابعة لأرامكو، كما أنه لم يتم إعلان حالة الطوارئ.

وتظهر الصور أن القطع الخاصة التي جرى إخراجها من منطقة الجزء العلوي من الخزان، ليست بالحجم الكبير.

وعند الساعة 3:50 من صباح أمس بتوقيت السعودية، وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة، نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف.

وأوضح المصدر أن فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، وأنه لم تحدث جراء ھذا الاعتداء، إصابات أو خسائر في الأرواح.

وأكد أن إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائھا لم تتأثر.

وأشار المصدر إلى أن المملكة تُدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أن ھذه الأعمال الإرھابية والتخريبية، التي تُرتكب ضد منشآت حيوية، ومنھا ما حدث مؤخراً في جازان بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية وما سبقه من اعتداء إرھابي على المنشآت النفطية في بقيق وخريص، إنما تستھدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي.

وفي سياق متصل، أعلن التحالف أنه ثبت تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية في الاعتداء على محطة توزيع لأرامكو.