.
.
.
.
تكنولوجيا

لن تصدق.. نقص أشباه الموصلات يفقد سوق السيارات 1.3 مليون وحدة

الأزمة ستستمر حتى الربع الرابع

نشر في: آخر تحديث:

قدرت شركة الأبحاث أي إتش إس IHS Markit، أن يتسبب النقص العالمي في أشباه الموصلات، فضلاً عن العاصفة الشتوية التي دمرت تكساس الشهر الماضي، بعجز في إنتاج السيارات بنحو 1.3 مليون سيارة في الربع الأول.

وقالت شركة الأبحاث، إن الحريق الأخير الذي تعرضت له شركة رينيساس إليكترونيكس لتصنيع رقائق السيارات قد يعطل العمليات في اليابان والولايات المتحدة لمدة شهر على الأقل، مما يترك إنتاج الصناعة في الربع الثاني "مكشوفاً كما في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وذكر محللو أي إتش إس ماركيت، في بيان بالبريد الإلكتروني: "قد لا يستقر عرض أشباه الموصلات حتى الربع الرابع"، وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويستحوذ الطلب المرتبط بصناعة السيارات على نحو 10% من سوق أشباه الموصلات العالمي.

ووفقاً لشركة بيانات سوق أشباه الموصلات العالميةWorld Semiconductor Trade Statistics، من المتوقع أن يبلغ إجمالي المبيعات في صناعة أشباه الموصلات حوالي 439 مليار دولار في عام 2020، حيث يضاف إلى الطلب من مصنعي السيارات الطلب الأكبر من شركات الهواتف الذكية والحواسب والخدمات السحابية وشركات تعدين بيتكوين وغيرها العديد من الصناعات.