.
.
.
.
لقاح كورونا

حكومات أوروبا تتوصل لاتفاق بشأن جوازات سفر كورونا

الانتهاء من النص القانوني بحلول مايو

نشر في: آخر تحديث:

توصلت حكومات الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن المعايير الفنية لما يسمى بجوازات سفر كورونا، مما يدفع الجهود لتعزيز السفر إلى وداخل الكتلة في الوقت المناسب لموسم الصيف المقبل.

أيد المبعوثون الذين اجتمعوا في بروكسل يوم الأربعاء بالإجماع مسودة نص قانوني يحدد تفاصيل "الشهادات الرقمية الخضراء"، وفقاً لدبلوماسي مطلع على الاجتماع الخاص. حيث ستقدم الوثائق دليلاً على أن حامليها قد تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا، أو اختبارهم سلبياً أو تعافوا مؤخراً من المرض ويعتبرون محصنين، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وستتبع ذلك مفاوضات بين الحكومات والبرلمان الأوروبي بهدف الانتهاء من النص القانوني بحلول مايو. وقد تسمح الخطة باستئناف السفر الطبيعي، دون متطلبات الحجر الصحي، لحاملي تصريح اللقاح اعتباراً من يونيو. حيث قدمت شركات الطيران والمجموعات الصناعية بالفعل تطبيقات قادرة على دمج معلومات حول الاختبارات وحالة اللقاح.

يأتي ذلك، فيما ارتفعت أسهم شركات السفر والترفيه الأوروبية بنسبة 20% هذا العام على خلفية التوقعات بأن طرح لقاح متسارع سيمهد الطريق لأنماط السفر العادية بعد ركود استمر لمدة عام في الحركة الجوية والإقامة الفندقية بسبب الوباء.

وفقاً للمشروع، يحق للأشخاص الذين تم تطعيمهم قبل تطبيق القواعد الجديدة الحصول على تصاريح.

وتقول الخطة إن الحكومات "مدعوة لقبول جميع اللقاحات التي حصلت على موافقة منظمة الصحة العالمية للاستخدام في حالات الطوارئ، ويجب أن تعترف بالشهادات الصادرة عن دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي - وهو مفتاح لاستئناف السفر الوافد من خارج الكتلة".

تسليم اللقاح

يعتمد نجاح مبادرة شهادات اللقاح على تلقيح الجزء الأكبر من سكان الاتحاد الأوروبي بحلول الصيف.

يأتي ذلك، فيما قالت شركتا فايزر، وبيونتيك، إنهما تتوقعان تقديم المزيد من لقاحات كوفيد-19 إلى الاتحاد الأوروبي هذا الربع أكثر من المستهدف حالياً، بعد إيقاف عمليات تسليم اللقاحات من شركة جونسون آند جونسون.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي حوالي 200 مليون جرعة من شركة الأدوية الأميركية وشريكتها الألمانية، بعد أن ارتفاعا من حوالي 66 مليونا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.