.
.
.
.
اقتصاد مصر

هكذا تأثرت 23 شركة طيران خاصة في مصر بتداعيات كورونا

شركات الطيران الخاصة يعمل بها أكثر من 10 آلاف موظف

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير الطيران والعضو المنتدب لشركة النيل للطيران، يسري عبدالوهاب، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، إن شركات الطيران الخاصة مرت بظروف اقتصادية خلال فترة جائحة كورونا وقبلها، وكان عددها في السوق المصري 23 شركة، أغلق بعضها وخفضت باقي الشركات حجم أعمالها، نتيجة تقلص حركة السياحة والسفر في العالم أجمع وليس في مصر فقط، وبالتالي توقفت شركات الطيران عن العمل.

وأضاف يسري عبدالوهاب، أن الشركات الخاصة تطالب بلقاء وزير الطيران المصري بحضور محافظ البنك المركزي ووزير المالية لشرح وجهات النظر عن مدى تأثر شركات طيران القطاع الخاص نتيجة جائحة كورونا وما خلفته من آثار عليها.

وأوضح خبير الطيران، أن شركات الطيران الخاصة يعمل بها أكثر من 10 آلاف موظف وهم فنيون يصعب تعويضهم ولا بد من الحكومة أن تتفهم ظروف الشركات.

وأشار يسري عبدالوهاب، إلى أن رئيس الجمهورية وجه بدعم شركات الطيران لكن المعنيين اختزلوا الدعوة في دعم شركة واحدة حكومية.

وأوضح العضو المنتدب لشركة النيل للطيران، إن الشركات اجتمعت مع وزير الطيران الذي أبلغها بوقف المطالبات الحكومية في المطارات لكن ذلك لم ينفذ في كثير من الأحوال، وطالبت الشركات بالحصول على دعم حكومي مثل الشركة الحكومية الحاصلة على دعم بنحو 5.5 مليار جنيه.

وطالب عبدالوهاب، بوقوف الدولة المصرية مع الشركات الخاصة وليس الشركة الحكومية وحدها.

وتوقع خبير الطيران، حدوث زيادة في الحركة السياحية إلى مصر بداية شهر يونيو المُقبل، مع زيادة الحركة السياحية والطيران في العالم كله ومزيد من السائحين والركاب بغرض التجارة والعلاج والمؤتمرات.

كانت الحكومة المصرية، قد أعلنت في إبريل الماضي عن مبادرة لتقديم قروض مساندة لقطاع الطيران المدني بفترة سماح تمتد لعامين، بالإضافة إلى دراسة قيام وزارة المالية بتحمل بعض الأعباء عن القطاع.

ويستحوذ الطيران الخاص على نحو 30% من نشاط نقل الركاب في مصر قبل جائحة كورونا.