استحواذ

ما فائدة استحواذ "أبوظبي الأول" على بنك عودة مصر؟ هيرميس تجيب

الكيان الجديد سيكون له 70 فرعاً في مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس المشارك لقطاع الترويج وتغطية الاكتتابات في المجموعة المالية هيرميس مصطفى جاد، في مقابلة مع "العربية"، إن الكيان الجديد الذي سينتج عن دمج بنك "أبوظبي الأول" وبنك "عودة مصر" سيكون من بين أكبر 3 بنوك أجنبية في السوق المصرية.

وتابع أن الكيان الجديد سيكون له 70 فرعاً في جمهورية مصر العربية.

وعن فوائد الصفقة، نوه جاد بأن صفقة الاستحواذ على أصول بنك عودة مصر، ستعود بالفائدة على البنك من حيث تطبيق متطلبات رفع رأسمال البنك في لبنان وفق قرارات بنك مصرف لبنان المركزي، بالتالي تمكينه من إدارة عملياته بكفاءة أعلى.

أمّا بالنسبة لبنك أبوظبي الأول، فهذا سيمكنه من تنفيذ استراتيجيته في دخول السوق المصرية عبر أصول قوية مثل أصول بنك عودة.

وأعلن بنك أبوظبي الأول إتمام عملية نقل الأسهم لاستكمال الاستحواذ على بنك عودة مصر، ومن المتوقع الانتهاء من عملية توحيد الأعمال في عام 2022.

وكانت المجموعة المالية هيرميس قامت بدور المستشار المالي الأوحد لبنك عودة في العملية.

وأشارت إلى أن عملية الاستحواذ ستتيح لبنك أبوظبي الأول تجميع أصول بنك عودة (مصر)، والتي بلغت قيمتها الإجمالية 85.6 مليار جنيه تقريباً حتى ديسمبر 2020.

علاوة على ضم منظومة أعمال بنك عوده في قطاعي خدمات التجزئة المصرفية والخدمات المصرفية للشركات من خلال شبكة فروع تشمل 53 فرعاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.