.
.
.
.
نيوم

السعودية تستقبل أوائل زوار مشروع البحر الأحمر بنهاية 2022

الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع في 2023

نشر في: آخر تحديث:

قد يجذب مشروع أمالا السعودي في البحر الأحمر تمويلا بقيمة تصل إلى 10 مليارات ريال العام المقبل بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون بيغانو.

وفي لقاء مع العربية، أشار بيغانو إلى أن استقبال أوائل الزوار لمشروع البحر الأحمر سيكون بنهاية العام المقبل على أن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى في 2023.

وأضاف أن الشركة تحرز تقدما منتظما للافتتاح ولاستقبال الزوار بنهاية 2022 ولإنهاء المرحلة الأولى في 2023 التي ستشهد افتتاح 16 فندقا ومطارا دوليا جديدا وقرية جديدة للموظفين الذين سيعملون في المشروع والبالغ عددهم 14 ألفا إذا تحرز الشركة تقدما منتظما تجاه طموحاتنا.

وتابع: "أنا متفائل جدا حيال التعافي. أعتقد أنه مع استمرار نشر اللقاح النسبة الأكبر من الدول ستحصل على المناعة بنهاية 2022 وهو الوقت المناسب لنا لاستقبال أوائل الزوار".

تنوع الفنادق

وأضاف أنه "متفائل جدا بأن التعافي سيكون قويا جدا. بعض البيانات المثيرة للاهتمام تتعلق بزيادة مدخرات الكثيرين بسبب الإقفال وبالتالي هناك ثروات إضافية وطلب مكبوت.أنا متفائل بأننا سنجذب عدد الزوار المخطط له".

وذكر أن أسعار الفنادق بمشروع البحر الأحمر متنوع وتبدأ من فئة 4 نجوم إلى 6 نجوم والنسبة الأكبر هي من فئة 5 نجوم نحو 50% و40% من فئة 4 نجوم و10% من الفئة الفاخرة جدا أي 6 نجوم، مشيرا إلى أن لديه خيارات متنوعة وأسعار مختلفة لاستقبال أكبر عدد من الزوار.

القرض الأخضر

وأوضح أن القرض الأخضر إنجاز كبير بالنسبة للشركة، فـ "البحر الأحمر يمثل السياحة المتجددة والتطوير المتجدد للارتقاء إلى ما هو فوق الطبيعي لوضع الطبيعة والبيئة على رأس أولوياتنا.. والقرض الأخضر يؤكد للعالم أننا نستوفي الشروط الموضوعة من قبل السطات المقرضة وأسواق رأس المال العالمية للاستثمار في المشاريع المستدامة الصديقة للبيئة
فالحصول على هذا الاعتماد يعكس التزامنا تجاه البيئة".

وذكر أن "القرض الذي وقعناه سيكون كافيا لتلبية احتياجاتنا التمويلية للمرحلة الأولى وبالتالي ليس لدينا احتياجات تمويلية إضافية حتى 2023.. وطبعا مع مواصلة المراحل الأخرى من المشروع ومع بداية المرحلة الثانية قد نعود إلى الأسواق ولكن لا أتوقع ذلك قبل 2023".